]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أليس هذا عين التعصب ؟! :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-12 ، الوقت: 07:41:43
  • تقييم المقالة:

أليس هذا عين التعصب ؟!:

 إن الضلال والانحراف الحقيقي هو تعصبك أخي السلفي ضد العلماء والوقوع في أعراضهم وكذا في الجهل الفضيع الذي لا يعترف به أصحابه .

إن الاجتهاد في المسائل الخلافية مطلوب في الدين , والمخطئ فيها ليس عليه إثم مادام أهلا للاجتهاد , بل إن رسولنا صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن المصيب له أجران وأن المخطئ له أجر واحد ( والله وحده أعلم بالمصيب ) .

وأما من اجتهد فيما لا يجوز الاجتهاد فيه كمن يجتهد في معرفة أركان الإسلام وعدد الصلوات المفروضة وعدد ركعات كل صلاة وتوقيت صيام رمضان ووجوب الحكم بما أنزل الله و ... فإنه على باطل ويعتبر آثما سواء أصاب أو أخطأ , وليس عليه إلا أن يتوب إلى الله , لأنه بعد إقامة الحجة عليه يُعتبر كافرا أو فاسقا .

ولا أحدَ من علماء الدنيا قال بأنه في كل مسألة خلافية علماء السلفية على صواب وغيرهم من العلماء الذين خالفوهم على خطأ .

والذي قال بجواز إطالة ثياب الرجل إلى ما تحت الكعبين إذا لم يكن القصد التكبر أو باعتبار الحزبية من الإسلام أو .. مثل  " الشيخ يوسف القرضاوي " , إنما اجتهد في مسائل خلافية ووافق غيرَه ووافقه فيها غيرُه .

إن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر واحد , ولا يلام لا من قريب ولا من بعيد .

ومن الغرائب عن أخي السلفي أنه في بعض المسائل الخلافية بين بن باز وبن عتيمين رحمهما الله , يقول : " هذا جائز وهذا جائز ", أما إذا وقع الخلاف بين عالم سلفي وآخر فإن أخي السلفي يقول

" لا خلاف في المسألة لأن علماءنا ( علماء السلفية ) أبطلوا الأدلة المخالفة ! " .

أليس هذا عين التعصب ؟!.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق