]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدمّام عِشق لا ينتهي...

بواسطة: Saber Sufyan  |  بتاريخ: 2013-05-11 ، الوقت: 20:32:16
  • تقييم المقالة:

    كلّ إنسان في هذه الحياة لابد له أن يعشق إمرأة لكي يكمل مشوار حياته ولكن عشقي كان من نوع آخر,ما أجمل أن يعشق شخص مدينة ما!!!! 

  الدمّام مدينة السحر والجمال عندما دخلتها شعر فؤادي بنوع آخر من أنواع الجذب لا أدري ما هو سألت نفسي مراراً وتكراراً يا دمّام ما الذي يجذبني لكي؟؟؟ فكانت الإجابة هوائي الساحر،ناسي ذوي القلوب الدافئة,روحي المفتوحة للجميع  فلا يستغرب الجميع من هذا العشق ربما لغرابته عند بعضهم فكم من حُبّ بُني بين رجل وإمرأة  لشيء لا يخطر على خاطر...وهذا ما قلته في مدينة الدمّام:

دمّام أنتي دمّي .

دمّام كم أهواكي!!!

دمّام إن كنتي فتاة لتقدّمت لكي.

دمّام أنتي لستي بفتاة وهذا ما يحزنني.

دمّام يشرّفني أن تكوني ثاني عشقي الأبدي.

دمّام أعشقكي ولكن....

وفي الختام أزكى السلام للقراء الكرام مني ومن عشيقتي الدمّام.

(وأعدكم في المستقبل بمقالات أجمل إن شاء الله فلا تنسوني من صالح دعائكم وتشجيعكم)

مع تحيات SAS

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق