]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قفــــــــــــــل الحــــــــــــــب

بواسطة: رضوي محمد زهران  |  بتاريخ: 2013-05-11 ، الوقت: 19:51:32
  • تقييم المقالة:

 

 

 

يوجد في الحياه إناس كثيره تحب تتسلي بأسم الحب. أيحب أم لا هذا لا يفرق معه كثيراً, الأهم أنه يتسلي, فلديه الكثير من أوقات الفراغ والكثير من الرجوله شديه الحماس..  ليس هناك قفل! نعم قفل.

لأن القفل هو الحامي- بعد الله عز وجل-  كيف؟!!

ركزوا معي ..

عندما يكون لديك مجوهرات ولديك صندوق, سوف تضع المجوهرات داخل الصندوق, لكي تحميها.

ولكن هناك لصوص ..أناس يملأ الطمع قلوبهم. ولكنك تريد ان تحمي مجوهراتك!!

ما الذي ستفعله في هذا الحال؟

سوف تشتــــري قفـــــــــــل لكي تغلق به الصندوق وتحمي المجوهرات..

حسناً ..الآن ما هو القفل الذي أعنيه في مقالي هذا في موقف الحب بين الفتي والفتاه من أجل التسليه !! عنيت به "ألاخلاق".

فالأخلاق الحميده : هي الغلاف والأطار الذي يحمي الشخصيه وليس فقط ذلك بل يحدد شكلها الخارجي والداخلي معاً, فغللف أي شئ يحدد نوعه وشكله وحجمه :)

إذاً تلك التسليه ليــــــــس لها علاقه بالحب, فهذا الفتي أو ذاك لديه وقت فراغ , ولديه مشاعر جياشه ولكن بدون قفل - اتفقنا ماهو هذا القفل- يحميه ..

فأحترس أيها القلب وإستمع إلي زميلك العقل ^_^  . إعملوا سوياً! فالعقل سوف يساعدك كثيــــــراً..

إعلم جيدا!! أنه لا يوجد علي وجه الارض فتاه تتسلي بقلبها (مشاعرها).

قلبك وقلب الفتاه ليس لبــــــ أو سوداني لتأكلوهم أمام مسرحيه !! بل هم مصنع مشاعر وأحاسيس نبيله وناقيه, يجب أن تكون محفوظه مصانه لكي تُصان معها الكرامه والشرف ..

                                                                                                            بقلمي:  رضوي محمد زهران

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق