]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخوف من الموت خوفان

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-11 ، الوقت: 12:08:17
  • تقييم المقالة:

الخوف من الموت خوفان:


الخوف من الموت خوفان  :
1- قد يكون خوفا إيجابيا ومفيدا ونافعا وطيبا ومباركا , إن كان يعني قوة الإيمان بالله وزيادة الخوف من الله , وإن كان يدعو إلى زيادة المراقبة لله وزيادة الإقبال على طاعة الله واجتناب معصيته , وإن كان من مقتضياته راحة وسكينة وهدوء واطمئنان إضافية.
هذا الخوف من الموت هو الذي جاء عنه في الأثر  " كفى بالموت واعظا ". وهذا الخوف من الله ومن الموت هو الذي يتمناه كل مسلم لنفسه , وهو علامة من علامات الورعين والمحسنين والأتقياء الأنقياء.


2- وقد يكون سلبيا وسيئا وضارا , إن كان من مقتضياته الخوف من كل شيء واعتزال الحياة وكذا الوسواس والقلق والاكتئاب , وإن كان يؤدي إلى قلة النوم وقلة الأكل وقلة الكلام وكذا الابتعاد عن مخالطة الناس , وإن كان من نتائجه التقصير في طاعة الله وكذا التكاسل في طلب الدنيا الحلال .
هذا الخوف من الموت لا يتمناه أحد من الناس لنفسه , ونحن جميعا نستعيذ بالله منه , وهو ليس أبدا تقوى ولا ورعا ولا خوفا من الله تعالى , ولكنه مرض نفسي يحتاج إلى علاج قد يتم عن طريق طبيب نفساني وقد يتم عن طريق غيره من شيخ أو إمام أو ... أو عن طريق جهد يبذله فقط المصاب مع نفسه.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق