]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا حياء في الدين ...

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-11 ، الوقت: 10:32:05
  • تقييم المقالة:

" لا حياء في الدين ":

 بعض الناس عندما يريدون السؤال عن شيء محرج يقولون في بدايته لا حياء في الدين , فهل هذه المقولة صحيحة ؟.

ج : "  لا حياء في الدين " كلمة ليس عليها أي غبار من الناحية الشرعية , لأن المقصود منها ليس أن " الحياء ليس من الدين " , وإنما المقصود منها أنه لا حياء في السؤال عن الدين , أي لا يجوز أن يستحي الشخصُ وهو يسأل عن مسألة دينية ولو كانت متعلقة بالجنس مثلا كالحيض والنفاس , والمذي والمني , والوضوء والغسل ,  والجنابة والاحتلام و ...
هذا هو مقصود من يقول " لا حياء في الدين " , ومنه فلاغبار أبدا على من قال هذه الكلمة بهذه النية الحسنة والطيبة والجائزة  .
وأما كلمة " لا حياء في الدين " بمعنى أن الحياء ليس من خلق ولا من آداب الإسلام , فهذا أمر لا يقول به شخص مهما كان ضعيف الإيمان أو جاهلا بالإسلام  .

" لا حياء في الدين " ليس بِحديث , ولكنه فقط من كلام الناس . والناس يَقصدون بقولهم " لا حياء في الدين " أن الدِّين الإسلامي لا يَمنع من السؤال حتى عن المسائل الدقيقة المتعلقة بالجنس وبالثقافة الجنسية أو غيرها مما يشبهها , أي أنه " لا حياء أو لا حرج في النقاش المتعلق بالدين " أو أن " أمور الدين لا يستحيى منها ".

وهذا هو مصداق ما ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها  " رحم الله نساء الأنصار ، لم يمنعهن حياؤهن أن يتفقهن في الدين".


هذا هو مقصود من يُطلق هذا القول , وهو المفهوم عند الأغلبية الساحقة من الناس , إن لم أقل عند كل الناس مهما كانوا جاهلين وبعيدين عن الدين .

ومع ذلك نحن نجد بين الحين والآخر بعض الإخوة يقولون بأنه يكره أو يحرم قول المسلم " لا حياء في الدين " . لو قال هذا الأخ : الأولى أن لا نقول " لا حياء في الدين " بل نقول قولا آخر أبلغ وأحسن وأفضل مثل " إن الله لا يستحي من الحق " أو " لا حياء في طلب العلم " أو ... , لكان كلامه مقبولا جدا.
أما أن يقول بأن هذا القول مكروه أو حرام فهو قول غريب وعجيب .

وإذا سألتَ هذا الأخ " لماذا هو حرامٌ " أجابك " لأن الحياء في حقيقة الأمر جزء من الدين! " .
وهذا جواب غريب ودليل عجيب لأنه لا أحد في الدنيا كلها مهما كان جاهلا بالدين يفهم من" لا حياء في الدين " أن الحياء ليس جزء من الدين وأن الدين بريء من الحياء .


لماذا هذا الفهم  , ثم بناء التحريم أو الكراهة عليه ؟!. لماذا ؟!.
والله وحده أعلم بالصواب .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق