]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثورة يناير والإعاده أكتوبر

بواسطة: Eman Salem  |  بتاريخ: 2011-09-30 ، الوقت: 16:48:34
  • تقييم المقالة:

ثورة يناير والإعاده أكتوبر
-----

من وجهة نظري المرحله القادمه ليها احتمالين 
اولا ان يخضع المجلس العسكري لمطالب الثوره والثوار بالغاء الطواريء والتعديل لقانون الانتخاب والغاء المحاكمات العسكريه ومحاسبة وزير الداخليه وغيره من المتهمين بالاخلال بالامن
ويصمت كل من له مصلحه شخصيه ولم يشارك بالجمعه الحاليه اصحاب مصلحتك اولا اولا واخيرا وياكش تولع اي حاجه تانيه ومن كتر م هم بيركبوا الموجه هيكرهوني فاهل بحري ويبطلوا مراوغه في الثوره منذ البدايه للنهايه من أجل مطمع سياسي وده اتضح لي الفتره الحاليه بشده ويزيلوا مطا
معهم اللحظيه لحين ان تؤجل الانتخابات لاشعار اخر وده اللي قولنا عليه لما صوتنا ب لالالالا علي الدستور عشان الانتخابات تتأجل ووقفولنا بالمرصاد وانتو ضد الشريعه والحقيقه ان الموضوع مكنش موضوع شريعه ولا حاجه كان موضوع شرعيه الدوله مش شريعة الاسلام ..
ولو ده حصل والقوي دي حددت موقفها بالضبط من الثوره وتم التنفيذ بالمطالب المطروحه من الثوار وعدم تصعيد الامر اكثر من ذلك هيريحونا الفتره القادمه جدا سواء بتأجيل الانتخاب والغاء الطواريء او تعديل قانون الانتخاب اللي هيعود بالنفع علي لفلول او معارضي الفلول اللي هم الاخوان تحديدا كونهم اكثر القوي المنظمه وده مش عيب ابدا ولكن لابد من معرفة تحديد بوصلة الثوره والعمل علي تنفيذ مطالبها اولا قبل مطالب اي فئه تريد مصلحتها السياسيه وحسب..
ثانيا: والاحتمال الثاني وانا ارجحه في الحدوث::
لن يستجيب المجلس العسكري كعادتنا بطء اتخاذ القرار وتخبط التصريحات وما الي ذلك والدراسه والتحليل والاجتماعات من حكومة شرف التي لا تملك حتي الان سلطة تنفيذ القرار علي ارض الواقع .. سيتم تصعيد التظاهر واعتقد عندما تجد القوي التي سبق ذكرها بالاعلي ان الجميع قد استنكر اسلوب البطء في اتخاذ القرار لمن يمتلك السلطه التنفيذيه في مصر سينضموا رغما عنهم لصفوف الجماهير وليس من قبل الحب والوله للثوره ولكن ايضا من منطلق كسب جموع الثوره لهم مره اخري ولكي يجمع الناس عليهم من كل الطوائف انهم كانو صبورين لمصلحة مصر وما الي ذلك وليس عيبا في المجلس العسكري ما يحدث بل هو بالفعل شيء راسخ به فهو مجلس عسكري ليس مجلس سياسي او نيابي في مصر وتلك كانت مصيبة مصر سابقا الحكم العسكري اغير مسيس او غير مدروس يحكم من لا يمتلك الاسلوب السليم في ادارة مصر ولكن المجلس العسكري بتاريخيه كان ملم باحداث عسكريه وحربيه واستراتيجيه بعيدا عن الحكم المدني والتعامل مع المدنين بشكل واقعي وهذا امر لا شك فيه فمن غير المعقول العتب عليه في الاخلال بمباديء الثوره لانها ثوره شعبيه ليست عسكريه كثورة 52 ولكن هو يتجاهل كثيرا مطالب الشارع ويتناسي ان للثورة مطالب لابد ان تتحقق وفي حالة تجاهل اكثر من اسبوع القادم سيتم تصعيد الامر لوزارة الدفاع والاعتصام واعتقد سيلعن الثوار اسقاط الشرعيه عن المجلس العسكري ويستر الله علي ما يتلوا من هذا الامر بسبب القرارات البطيئه من متخذي القرار في مصر واعتبره تعنت وعن قصد ولكن عن قلة خبرة سياسيه في مصر خلال ادارتهم السابقه للحكم العسكري فقط ليس الاحتكاك بالمدنين وهذا من مكر مبارك حقيقة عندما قرر ان يولي المجلس العسكري امور البلاد كان يعلم ان الخبره السياسيه ستقتصر علي مده وجيزه فقط وان التعامل مع المدنين سيكون طبقا للخبره العسكريه وايضا ان يتصدر الجيش كشرطه وتصبح مصر بلا جيش يحمي حدودها ويتيقن الناس ان حكم مبارك الاسلم والاصلح وانه لا بديل عنه ولا شيء يوجد ثوره ويرضون بالفساد وتلك هي الحرب الحقيره التي يقودها العقل المباركي في مصر. ولن يمر الامر مرور الكرام
تلك رؤيتي التي اخشي منها تماما الفتره القادمه والله يستر من انتخابات التشريعيه لانها ستكون حرب اهليه بين رفاث الحزب المنحل وبين فئات متناثره من المعارضه والاحزاب المستقله

ايمان سالم


مقالاتي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق