]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من مظاهر التعصب عند أخي المتعصب

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-11 ، الوقت: 10:06:13
  • تقييم المقالة:

من مظاهر التعصب عند أخي السلفي :

 أنه يجلس في مقهى كبير بمدينة من المدن الكبرى في الشرق الجزائري يضع رجلا فوق رجل ثم يبدأ في شرب زجاجة من " البيبسي كولا " ويرفع صوته متهكما بالشيخ القرضاوي ( الذي حرم تناولها من باب مقاطعة المنتجات لبعض الدول التي أساءت للإسلام أيام نشر الصور المسيئة للرسول محمد ) " الله أحلها والقرضاوي يحرمها "!.

ومن مظاهره كذلك أنه في مدينة بولاية ... يجلس أخي مع البعض من جماعته يأكلون ويشربون أمام المسجد في رمضان وبعد صلاة الصبح بلا حياء وبلا خجل وبلا احترام للذوق العام ,

والحجة التافهة عندهم أن وقت صلاة الصبح المعتمد لدى الوزارة متقدم عن الوقت الحقيقي بأكثرمن 20 دقيقة !. وإذا سألتَ عن الدليل على ما يقولون تسمع لا شيء أو تسمع الأدلة الواهية . وأنا أنبه أخي السلفي إلى أنني نصَّبت برنامجا علميا وعالميا " المحدث : أوقات الصلاة " ( وكذلك برنامج بلال , وبرنامج إلى صلاتي و...) من خلال الكمبيوتر , أعطيه خط الطول والعرض لمدينة ميلة مثلا فيعطيني مواقيت الصلاة لمدينة ميلة لعام كامل في بضع ثواني . وأنا أؤكد على أن الفرق بين ما يقوله هذا التوقيت العالمي والعلمي وما ينص عليه توقيت الوزارة بالنسبة للصبح أو غيرها من الصلوات لا يتجاوز دقيقة أو دقيقتين ( تقديما أو تأخيرا ) .

وعندما أذكر لأخي السلفي أقوال العشرات الذين يؤكدون أن توقيت الصبح سليم , فيرد علي بالاحتجاج بفلان المتعصب الذي جاء إلى القل من العاصمة في يوم من الأيام , أو يحتج بفلان من السعودية الذي قال - بلا دليل ولا برهان - بأن توقيت الجزائر للصبح خطأ !!!.

ثم أيعقل أن يغفل ملايين الجزائريين الذين يصلون سنوات وسنوات صلاة صبح باطلة وينتبه هؤلاء الإخوة المتعصبون إلى التوقيت الصحيح للصلاة الصحيحة ؟!.

ثم هل من الحكمة أن نخرج للطريق وكل الناس ممسكون ونأكل أمامهم مع أنه لم يقل عالم أو جاهل بأنه يجب الأكل في ذلك الوقتوأنا أعرف بطبيعة الحال بأن أخي السلفي يقول بأنه يأكل في ذلك الوقت لأنه من السنة تأخير السحور ! . وشر البلية ما يُضحك (!.

وعندنا في ميلة يوجد أمثال هذا الشخص الذين يتسحرون بعد الصبح في كل يوم من أيام رمضان لهذا العام 1408 هـ , صدقوا أو لاتصدقوا . وما يُقال عن صلاة الصبح يقال مثله عن صلاة المغرب والإفطار , إن أخي السلفي له وقت مغرب خاص به : قبل غروب الشمس الشرعي والقانوني والعلمي ب 10 أو 15 أو  20  دقيقة .

والغريب في أخي السلفي - الذي يكاد يكون قد فقد نصف عقله - أنه يؤيد (أو يسكت عن ) السلطة الحاكمة في الجزائر أو السعودية مع كل سيئاتها الكبيرة جدا في السياسة والاقتصاد والاجتماع والتربية والتعليم و .. ثم يخالفها في توقيت الصلوات الذي يعتبر مسألة تقنية علمية لا مصلحة للدولة في تغييرها !.

ومن مظاهر التعصب عند أخي السلفي أنه يسب العلماء لأنهم ضالون بسبب أنهم أفتوا بجواز مصافحة المرأة الأجنبية مثلا , وفي المقابل يلح على أمه إلحاحا ( يكاد يستعمل معها القوة ) بأن تصلي وهي تمتنع لأنها حائض !. والمرأة استحت أن تخبره وأما الأب فأراد أن يضربه.

ومن مظاهره أنه وقف في الصف أثناء الصلاة جماعة في المسجد , ولكنه خرج عمدا عن الخط الاصطناعي المستقيم الذي أنشئ من أجل مساعدة المصلين على تسوية الصفوف.

وعندما سئل بعد الصلاة " لماذا خرجت عن الصف ؟! " قال : " لأن هذا الخط المصنوع من البلاستيك بدعة ! ."


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق