]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى هنا وكفى!

بواسطة: نهضة أمة  |  بتاريخ: 2013-05-10 ، الوقت: 11:34:11
  • تقييم المقالة:

   إلى متى والغرب هو من يرسم أهدافنا وخططنا على حسب مصالحة إلى متى ونحن هواشم بالخطط العالمية بين المتنافسون إلى متى ونحن نقول متى، متى نستقل بسياستنا وأهدافنا وخططنا متى نجد البيئة لإظهار إبداعات شبابنا متى نصعد عاليا لتنافس العالمي الكبير الذي يزداد شراسة كل يوم، لن نقول من اليوم متى بل سنقول ها نحن من يرضى بنا فليكن كذلك ومن لم يرضى فليشرب من ماء البحر، ليكن في علم الغرب والعالم أجمع أن شباب اليوم لن يكون تبعا إلى السياسات الغربية والأمريكية نحن لنا أستقلاليتنا وحريتنا التي تمكننا بإذن الله من رسم أهدافنا من جديد، وما الربيع العربي إلى قطرة من السماء نعم لا يكفي الربيع العربي لوحده من دون تغيير ذواتنا ومستوى  تفكيرنا وطموحاتنا، لدينا مواهب وفيرة وإبداعات نستطيع بها تكوين عهد ونهضة الأمة من جديد، لنجعل الأمنيات جانبا أتى وقت العمل والجد والبروز لثقافة أمتنا من جديد، كفى تباكي على زمن مضى نحن أبناء اليوم أما نعود اليوم أم نتبوء مقاعدنا وهذا يبدأ بقرارك، قرار ربما يخرج لنا فكرة جديدة تصنع أمة من جديد سواء علمية او فكرية أو قيادية، لابد أن نلغي التبعية وخصوصا الفكرية لسياسات ومستنقعات الاخرين، ليكن بعلم العالم اليون أننا اليوم لسنا كالأمس وستجدون النهضة الإسلامية والعربية قادمة بإذن الله وأخيرا أخاطبك أنت ألم يحن الوقت لتطلق أبداعك وفكرك لنهضة أمتك!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق