]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

حيلة الضعيف من يفكر بالأعذار عند الفشل

بواسطة: نهضة أمة  |  بتاريخ: 2013-05-10 ، الوقت: 11:10:13
  • تقييم المقالة:

 

     كل منا لديه هدف في الحياة يتمنى تحقيقه أو الوصول إليه لتحقيق الأهم وهو النجاح والناجح لديه برنامجه الحياتي والمستقبلي المختلف يتسم بكل ماهو متقدم ومتطور في الخطط المرسومة لديه فليس النجاح سهل لابد من تعب ومغامرة لكن المهم أن كلمة عذر غير موجودة في قاموسه أبدا فليست تلك صفته بل صفة الفشل والضعف والانهزامية التي تجلب الحالة السلبية المنعقدة في ذهن المتكل على الأعذار والآخرين لتبرير فشله، لنكن واضحين عند الفشل نبحث عن أسباب صحيح لكن المهم من يجعل السبب أو العذر هو النهاية الحتمية وأن لم تكن هناك أصلا أسباب التي نجدها عند البعض فمن يريد البحث عن الفشل والانهزامية سيجدها، للوصول إلى الفشل عند البعض تستطيع التوقع بذلك قبل أقدامه على شيء لسبب بسيط أن التخطيط والتفكير الصحيح غير موجود ولا مرسوم لديه فمن الطبيعي أن تكون النهاية متوقعة فلا يجتمع العمل دون تخطيط الذي يؤدي إلى النجاح التي هي فعلا معادلة النجاح بعد توفيق الله سبحانه، فرضا تعرضنا إلى الفشل وهذه ليست مشكلة فجميعنا يمر بحالة نجاح وفشل في حياته لكن ماهي الطرق السليمة لتجاوز ذلك، من أهم الأمور تحليل الموقف ومعرفة السبب الذي وصل بك إلى هذه المرحلة معرفة دقيقة ومراحل التي مررت بها لكي تعلم المشكلة بتحديد التي وقعت بها ليسهل عليك الحل الصحيح، عدم التسليم للموقف لا تستسلم أبدا مهما كان الظرف والمرحلة التي وصلت إليها فتسليمك لها اعتراف ضمني منك أنك فعلا متقبل بالواقع ورضيت بالعمل المنتهي بالفشل بغض النظر عن المستوى المرحلي للعمل المبذول التي ربما تتسم بك الصفات الانهزامية في عدم تقبل العمل واستمرار الأهداف التي تضعها، غير المسار بعد ذلك غير مسارك أن كنت تعلم أن لا سبيل للنجاح غير مسارك فورا لكن ليس من دون تخطيط وعمل صحيح لكي لا تعيد الكره أجعل لك أهداف وخطط عمل أخرى تناسب مرحلتك التي تمر بها بعزيمة مختلفة وهمم عالية لكي تمحي الأثر السلبي الذي خلفته التجارب السابقة واصنع لك جوا مغايرا لكي تعمل في مرحلة مختلفة تعمل بها بكل راحة وهدوء.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق