]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لقاء تاريخى

بواسطة: George Melkonian  |  بتاريخ: 2013-05-10 ، الوقت: 11:04:52
  • تقييم المقالة:

لقاء تاريخى :

لقد تدمرت حياتى ولا اعرف ماذا افعل؟ هل الانتحار وسيلة للنجاة ؟؟ ...لا استطيع ان اكتب شيئا لا استطيع ان افكر فى شئ لا استطيع ان استمتع بشئ ...حقا ان صعود سلم النجاح ليس بالامر الهين او السهل ياليتنى ما نجحت... ياليتنى ماوصلت لاى مما تمنيتة ... ياليتنى ما ولدت من الاساس ............

هذة الكلمات قد كتبتها فى قمة يائسى وقمة شعورى بالفشل وقد كنت افكر فى وسيلة للانتحار ولكن اليوم قد تغير كل شئ .....كيف ولماذا؟؟ ....ساحكى لكم

بعد ان نشرت اولى رواياتى (زمن الفرص الضائعة) وقد لقيت نجاحا كبيرا بدأت حياتى تتغير وتوالت كتاباتى ومؤلفاتى فى الظهور على وجة الوجود الى ان جاء ذاك اليوم المشئوم الذى توقف فية خيالى عن التحليق فى الافاق وانقطع وحى افكارى فاصبح عقلى عبارة عن صحراء جرداء خالية من الفكر والاحساس ...كتبت عدة مقالات وبعض القصص التى زادت من فشلى وسقوطى فشلا على فشل وسقوطا على سقوط ....الى ان جاء اليوم الذى يئست فية كل شئ وكتبت كلماتى الموجودة بالاعلى ثم قمت وخطوت فى خطوات بطيئة متكاسلة متجها الى سريرى القيت بظهرى علية اغمضت عيناى للحظات لا ادرى بعدها كم مر من الوقت هل غفوت ام لا ...لا ادرى ولكن اليك ماحدث ....وما غير حياتى ..فاعيدت الى من جديد

 

 فعدت الى فنى وابداعى وقوتى السابقة بل وافضل بل واقوى فعدت متربعا على عرش الفن والادب وها انا الان على سرير الموت ...ولم يعد فى عمرى بقية اكشف عن سر لم ابح بة طوال حياتى لاحد

 

فتحت عيناى فرأيت امامى اجمل فتاة لم يراها ولن يراها احد فى الوجود ...تسمرت عيناى وعجز لسانى عن النطق باى كلمات  وبعد ان ظللت هكذا لفترة من الوقت ابتسمت الفتاة وسئلتنى هل ستظل هكذا فى ذهولك كثيرا من الوقت ؟؟؟

ولكننى نطقت بصعوبة هل انا احلم؟؟

فقالت لى هذا يتوقف على ماتريدة انت ....اذا كنت تريدنى حلما فساكون حلما وان اردتنى واقعا تحيا فية طوال حياتك فسأكون هكذا.......ماذا تريد؟؟

اتمنى ان تكونى حقيقة لى مدى الحياة ولكننى ايضا لا اريد احد سواى ان يراك اريد ان املكك انا وحدى لا يراك احد غيرى

قالت :حسنا فليكن ماتريد ساكون لك وحدك ولن يرانى احد غيرك

ولكننى سئلتها :ومن انت اذا؟ ومن اين جئت؟وما اسمك؟

ردت :اسمى فلتختاره انت ....اما من اين جئت فقد جئت من الاسفل ..... وعن كونى فانا شيطان او شيطانة كما تريدنى فنحن ارواح لسنا ذكورا او نساء ثم اقتربت منى الى ان تقابلت شفاهنا فتلامست شفتاها الناعمتين الرقيقتين مع شفتى وطبعت فيهما ارق واجمل واطول قبلة فأغمضت عيناى لاستمتع بقبلتها الرائعة ومرت لحظة القبلة كانها اعوام و سنين وصلت فيها لقمة النشوة والسعادة ولكن قد واتتنى فكرة دمرت كل شئ .....(هل تقبل شيطانا؟؟) فافتحت عيناى فوجدتنى اقبل شيطانا اسود له عينان حمروان ويخرج من رأسة قرنان حادان رائحتة نتنة ففزعت وقفزت من مكانى وقلت لة اين الفتاة الجميلة؟؟

فأبتسم وقال ها انا هنا

فقلت لة ماهذا ؟؟ ما انت سوى شيطانا قبيحا اسود

فقال لى : انا سأكون ما انت تطلبة او تتخيلة ...نحن الشياطين ارواح ليس لنا اجساد

فقلت لة :وماذا تريد منى ايها الشيطان؟؟

فقال لى لست اريد شيئا بل انت من تريد ...انت من يئست من الحياة انت من وصلت الى القاع وتريد العودة الى المجد مرة اخرى وانا استطيع انا احقق لك كل ماتريد بل واكثر

فقلت لة وما المقابل ايها الماكر؟

فقال لا اريد شيئا؟؟

فقلت الا تريد ان تملك روحى او شيئا من هذا القبيل؟؟

فضحك الشيطان وقال لى :انت تعلم جيدا انك ملكى ورحك ملكى فلماذا اطلبها منك اذا كانت هى ملكا لى فى الاساس

اذا فماذا تريد؟؟

اريد ان نقيم بيننا عهدا

اى عهد يكون بين الانسان والشيطان

فقال: الله لة عبيدة الذين يقيمون معة العهود وانا ايضا لى عبيدى واريد ان اقيم معهم العهود وفى المقابل ساحقق لك كل ماتريد فانا اكرم عبيدى دائما واعظمهم

حسنا وكيف سيكون هذا العهد ....هل لة طقوس معينة؟؟؟ هل احضر سكينا اجرح بة نفسى ام ماذا افعل

ابتسم الشيطان وتحولت هيئتة مرة اخرى الى اجمل فتاة رأتها عيناى ثم دفعنى دفعة رقيقة فسقط على سريرى وبداء او بدئت الفتاة فى تقبيلى ....وبعد ان قضيت اجمل ليلة فى حياتى مع هذة الفتاة او هذا الشيطان لا ادرى ....قالت لى  (وقد كانت مدفونة بجسدها الرقيق بين ذراعى الشديدتان اللذان احتضناها بشدة كأننى طفل يحتضن دميتة  خائفا ان تضيع من) : الان قد اقمنا العهد ......فما هى اول امنياتك

فقلت لها اريد ان اعمل لقاءا مع الشيطان ...عفوا اقصد معك ؟؟؟

فقالت وما المانع ...هيا

وكان هذا اللقاء اول مقال نشرتة فاعادنى الى سلم المجد مرة اخرى وكان بعنوان (لقاء تاريخى)

جلست امامى الحسناء اقصد الشيطان وبدات فى ان اسئلها بعد ان طلبت منها ان تتحول الى هيئة الشيطان البشعة فلا استطيع ان اتخيلها شيطانا وهى فى جمالها قد فاقت جمال الملائكة

*حسنا سيدى : ما اسمك؟؟

الشيطان:نحن كما قلت لك سابقا ليس لنا اسماء انما اسمائنا هى من صنع البشر

*ايعنى هذا انك بلا اسم ؟؟

الشيطان :كلا بل لى مئات الاسماء قد اطلقت على من قبل البشر......

*هل تقصد اسماء لكم انتم معشر الشياطين جميعا ام اسماء خاصة بك انت وحدك

الشيطان: لا هى اسماء خاصة بى وحدى ....ولكن احيانا يحمل كثير من الشياطين نفس الاسم فمثلا احدى الاسماء التى كنت املكها هى ابوليون وهذا الاسم قد ذكر فى كتاب المسيحيين فاطلق من بعدها هذا الاسم على العديد من الشياطين .....هذا مثلما يحدث عندكم فى عالم البشر عندما تظهر شخصية تاريخية عظيمة ياخذ مئات البشر هذا الاسم ليطلقونة على ابنائهم

*اذا ماهى اسماءك الاخرى ؟؟؟

الشيطان :فى بعض بلاد الهند يدعوننى ب(فيدا) وبعض الصينيين يلقبوننى ب(هوتية) اما العرب فيسموننى ب(اقبض)والفارسيين ب(شمهرون) والفرنسيون ب(اريون) والامريكيون ب(ثير) والفراعنة ب(ولها) ....وهكذا اسماء اخرى كثيرة

*هل تحبون البشر؟؟

ضحك الشيطان ثم قال:وهل يحبنا البشر؟

*الاغلب يكرهونكم ويحتقرونكم ولكن هناك البعض يحبونكم ويعبدونكم

الشيطان:الحقيقة ان كل البشر يكرهوننا ...اما اولئك الذين تقول انهم يعبدوننا فهم نوعان ...النوع الاول يتعبد لنا ويعتقد اننا لسنا الشيطان فيظننا الاله الحقيقى مثل عبدة الاوثان فى العقود الغابرة ومثلهم كثير من الاديان فى هذا العصر اما النوع الثانى مثل عبدة الشيطان وغيرها فهم يعبدوننا لا حبا فينا ولكن كرها فى الله وهم لا يعبدوننا سوى لانهم يحتاجون لنا لا اكثر ولا اقل

*فهمت ماترمى الية ...فانت تقصد انة مثلما ان جميع البشر يكرهونكم فانتم ايضا تكرهونهم

الشيطان: انت قلت

*ولكن لماذا تكرهون البشر؟

الشيطان :ولماذا تكرهوننا انتم؟

*لانكم تريدون اهلاكنا

الشيطان: اذا كنتم انتم تكرهوننا وتلعنونا لاننا نحاول ان نهلككم ...والحقيقة اننا لا نريد ان نهلككم ولكننا نريد ان نشرككم فيما فعلتموة بنا ....فهل تعيب علينا فى كرهنا لكم وانتم السبب فى عذابنا

*هل تقصد ان الانسان هو سبب عذابك ؟؟

الشيطان: نعم

*ولكن فى بعض الاديان مثل المسيحية يقولون ان سقوط الشيطان كان قبل خلق الانسان

الشيطان:انا ارفض لفظة سقوط هذة فانا لم اسقط ...بل اننى خلصت من قيود الله وتحررت منها ....واما عن روايات الاديان فهى تحوى دائما جزء من الحقيقة ولكن ليس الحقيقة كلها فاذا استطعت ان تضم روايات جميع الاديان والاساطير قد تستطيع ان تصل الى حقيقة خلاصى من سلطان الله

*ولكن رواية الاسلام ورواية المسيحية غير متطابقان فكيف يكون ان كل منهم يحوى جزء من الحقيقة

الشيطان: قد يكونا غير متطابقان لكنهم قد يكونا فى عدم تطابقهما متكاملان

*اذا كيف سقط ...اقصد خلصت؟؟

الشيطان :متى وجد الله ؟وما شكلة؟ واين يسكن؟وما هو شكل الجنة ؟ ومتى تموت؟وما الذى سيحدث غدا؟ كما ان هذة الاسئلة ليس لها اجابة فان سر خلاصى لم يحن وقت اعلانة بعد

*هل تعلم المستقبل؟؟

الشيطان :لا....ولكن يمكننى ان اعلم مايمكن ان يحدث فى المستقبل

*هل تقصد ان المستقبل يمكن ان يتغير

الشيطان :نعم ولا

لا افهم

بالنسبة الى الله فهو لا يتغير ...اما بالنسبة لى فهو يتغير

لماذا؟؟

الشيطان:الله لا يشاهد المستقبل لانة هو من يصنعة  .....اما انا نحن فخبرة الاف السنين وعلاقتنا بمعشر البشر وبالله ايضا تجعلنا نتوقع كل ماسوف يحدث فى المستقبل وغالبا لا تخيب توقعاتنا ابدا

*انت قلت علاقتنا بالله....صحيح؟؟

الشيطان: نعم

*ماذا تعنى بعلاقتكم بالله؟

الشيطان:نحن نطيع الله ونعبدة وننفذ اوامرة ونخشاة ايضا

*ماهذا الذى تقولة؟؟.....انت تقول انكم تعبدون الله

الشيطان:نعم نعبدة وما الغريب فى ذلك؟

*كيف تعبدونة وانتم تعادونة؟وكيف تطيعونة وفى الحقيقة انكم تحاربونة؟؟ وتخشونة وتحرضون البشر ان يكرهونة؟؟

الشيطان: نحن نختلف عنكم ايها البشر فانتم الان فى طور (الحرية) فلاتعبدون الله ان لم تحبونة ولا تطيعونة اذا كنتم تحاربونة وكثير منكم لا يخشونة لانهم لا يدركونة .....ولكن عندما تصلون مثلنا نحن معشر الشياطين الى طور (الابدية) ستدركون كيف انكم الى الابد ستعبدونة وتطيعونة وتخشونة حتى لو كنتم تكرهونة

*هل انتم اقوى من الانسان ام الانسان هو الاقوى

الشيطان:بالطبع نحن الاقوى والاعظم

*فضحكت وقلت له انت كاذب وانما تقول هذة الكلمات من منطق كرهك وغيرتك من البشر

الشيطان :لا لست كاذبا لاننى قلت ان الشيطان هو اقوى واعظم من الانسان وهذة حقيقة ولكننى لم اقل اننا افضل من البشر

*ومالفرق اذا؟؟

الشيطان:بالطبع نحن اقوى واعظم لاننا ندرك ما لايدركة البشر ونستطيع ان نقوم بكل مالا يستطيع ان يفعلة البشر لكن البشر افضل منا بالرغم من ضعفهم وقلة ادراكهم ....لانهم يملكون شيئا لم يملكة ولن يملكة اى شيطان

*وما هو هذا الشئ؟

الشيطان: انة القلب .......وانا لا اقصد بالطبع ذاك الجهاز الموجود باجسادكم ولكننى اقصد ذاك القلب الذى هو مصدر كل شعور واحساس

*وما المميز فى هذا القلب اذا؟؟؟

الشيطان: انة يدفعكم الى الابدية ...يدفعكم الى فهم ما لا تستطيعوا ان تفهمونة وان تدركوا ما لاتستطيعوا ان تدركونة وان تخطوا الى حيث لم يخطوا احد من قبل .....هذا القلب اللعين هو سر تميزكم عنا ولكنة ايضا وكثيرا سر عبوديتكم لنا

وفجاءة قام الشيطان هاما بالرحيل

*فقلت لة:الى اين تذهب؟

الشيطان:الى قلبك

*قلبى؟؟؟

الشيطان نعم فهو مسكنى الجديد ....الم نقم عهدا؟؟

ولكننى اريد ان اكمل حديثى معك

الشيطان :لقد اقتربت الشمس على البزوغ ولا استطيع ان اظهر لانسان طالما الشمس مشرقة فنحن لا نظهر سوى فى الظلام

*وكيف سأكمل لقائى....اذا

الشيطان :اسئل قلبك فمنذ ان اقمنا العهد صرنا واحدا

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق