]]>
خواطر :
ربي ها أنت ترى مكاني و تسمع كلامي و أنت أعلم من عبادك بحالي ربي شكواي لك لا لأحد من خلقك فاقبلني في رحابك في هذه الساعة المباركه.   (أحمد المغازى كمال) . ابتعادُنا عن الناس فرصةٌ جيدة ونقية تُمكِّـننا من أن نعرفَ مَـن منهم يستحقُّ أن نعودَ إليه بشوق , ومَـن منهم فراقُـه راحةٌ لنا .   (عبد الحميد رميته) . 

تسجيل الدخول عن طريق الفيسبوك

تسجيل الدخول عن طريق تويتر

تابعنا على تويتر

المتواجدون الآن
29 عدد الزوار حاليا

طبيعة النظام السياسي ومكوناته

بواسطة: ميلود عبدالله الحوتى  |  بتاريخ: 2011-09-29 ، الوقت: 23:27:22
  • تقييم المقالة:
يرتبط مفهوم النظام السياسي بكافة الأنشطة والسلوك السياسي من حيث طبيعته عندما يوصف بأنه سياسي فكثير من المظاهر في حياة الأنظمة السياسية نراها يوميا ونتابعها في مختلف مستويات إصدار المراسيم عبر وسائل الإعلام فنحاول دائما أن نلم بحيثياتها وكيفية صدورها ونشوئها مثل: القرارات، الإقالات، التعيينات، الخطابات السياسية، الانتخابات، التعديلات الكبرى على القوانين والدساتير والاتفاقيات وغيرها من المظاهر التي تميز النظام السياسي. وتيسر علينا فهم القرارات التي يصدرها .أي إدراك السلوك السياسي الذي سيتبعه النظام في صنع القرارات، وكذلك فأن النظام السياسي يمر بفترة نشاط وقوة وحركية كما أنه في نفس الوقت يمر بفترات التأزم وربما السقوط إذا لم يتمكن من حماية نفسه.

وقبل التطرق إلى الكيفية التي تشكل هذه الطبيعة للنظام السياسي نرى أنه من الضروري أن نحدد ونعرف ماهية النظام السياسي لكي نستوعب ونعى طبيعته ,حيث أن الأمر يتطلب منا ضرورة التمييز بين كل من موضوعات النظم السياسية وشكل أنظمة الحكم والتي ارتبطت ببعضها لفترات طويلة لجملة من الأسباب أهمها إلى أن طبيعة الموضوع ذاته تنحصر أساسا وفقاً للمفهوم التقليدي في دراسة الجانب الشكلي للسلطة دون الاهتمام بوسائل ممارستها من حيث أهدافها والمجالات التي تمارس فيها السلطة..
وللوصول إلى معرفة طبيعة النظام السياسي يستلزم الأمر أيضا دراسة مكونات النظام السياسي بشكل يطرح أمامنا بوضوح ماهية النظام ويعرفها لنا بشكل أوضح ..فهل هو الدولة بمفهومها التقليدي من خلال عناصر وشكل السلطات الثلاث (التشريعية و التنفيذية والقضائية )أم أن المفهوم أكثر اتساعا بحيث يشمل اى علاقة قوة وتأثير وتجميع وتمثيل للقيم في البنية المجتمعية من خلال الرئيسية التي تمثل مكونات النظام السياسي وهى الحكومة والجماعات السياسية والأبنية الطبقية ومن خلال هذه القراءة لمكونات النظام السياسي وفقا لطبيعته وفهمنا المباشر لعناصره التقليدية سواء أكان شكل الدولة من خلال معيار الحكم والقوة والسلطة والتي يوصف بها السلوك السياسي اصطلاحا أو أن نتجاوز ذلك إلى العناصر الأخرى الأكثر اتساعا وشمولية من خلال المتطلبات البنيوية والتي تتجسد في "عمليات صنع القرار والقبول بها ومختلف عمليات التوزيع والتوظيف والأنماط المختلفة للعملية السياسية للنظام السياسي
و للوصول لفهم اشمل وأكثر للنظام السياسي يمكن أيضاً أن يتم من خلال هذه البني الرئيسة طرح مجموعات أخرى من التقسيمات والمتطلبات والتي لايمكن طرحها جميعا من خلال هذه الورقة بحكم الضرورات العلمية التي تتطلب الاختصار وعدم الخروج من الجانب الذي تستعرضه وهو تناول طبيعة النظام السياسي ومكوناته .. و لفهم ماهيته أيضاً نقترح الدخول إلى مستويات التحرك للنظام السياسي عبر مجموعة المتطلبات التي يتم فيها اتخاذ وصنع القرارات التي تشكل استجابة مباشرة لكافة المطالب المجتمعية وهى على النحو الاتى :--
أولا: صنع القرار 
حيث يتم في هذا المستوى اتخاذ القرارات على مختلف مظاهرها فقد يكون القرار، خطاب سياسي من أجل التهدئة أو من أجل التنفيس عن أزمة داخلية يمر بها النظام نفسه موجهة لأحد أطرافه محاولة لمن هم على رأسه تهديد هذه الأطراف وتحجميها، ويمكن أن يكون القرار كذلك تعديلا دستوريا، أو رفض قوانين محل نقاش، أو تأجيل التوقيع على القوانين أو معاهدات أو اتفاقيات، ويمكن أن يكون القرار تعيينات مهمة في مناصب عليا في هرم النظام أو إقالات في نفس المستوى.

ويصنع القرار في النظام السياسي عدة دوائر منها الدوائر الرسمية التي تشكل بنية النظام القانونية ودوائر غير رسمية مثل مجتمعات الإعمال و الجماعات الضاغطة والأحزاب المعارضة وهيئات المجتمع المدني وكذلك القوى الدولية، هذه الدوائر يستشيرها النظام السياسي من خلال هيئات استشارية تقوم بعملية الرصد والبحث والاستشراف لتساعده في بلورة وبناء القرار المراد صنعه واتخاذ ه . أو يجد نفسه ملزما بصناعة هذه القرارات الاتى تتكيف وهذه الدوائر لكي تمكنه من الاستمرار والاعتراف بشرعيته 

المستوى الثاني: تنفيذ القرار
ويمثل هذا المستوى الجهاز التنفيذي بمختلف فروعه وآلياته مثل الحكومة، الوزارات، الولاية، البلدية وباقي الهيئات التابعة لها في أغلب الأحيان يترك المجال للجهاز التنفيذي في وضع آليات تنفيذ القرار.
وتنفيذ القرار يعتبر أحد المظاهر التي تجعل النظام السياسي يمتلك المصداقية، وأي نظام لا تنفذ قراراته يتعرض للهزات سواء تعلق الأمر بالقرار نفسه أو بآليات التنفيذ، ولذلك فمضمون القرار ينبغي أن يخدم مكونات الدولة التي يتحرك من خلالها النظام السياسي.

المستوى الثالث: تسويق القرار
وهو ما يطلق عليه بالجهاز الإعلامي ورغم أنه جزء من الجهاز التنفيذي لكنه يحظى بعناية خاصة لأنه هو الوحيد الذي يضمن تنفيذ القرار ودراسة تبعات التنفيذ واستقبال رسائل الرفض أو القبول أو ما يسمى بالتغذية الاسترجاعية حيث في أحيان كثيرة يقوم الجهاز الإعلامي بجس النبض قبل صنع القرار من خلال أدوات التسويق التي يصنعها النظام السياسي لنفسه كأحد وسائل الحماية ,,والتسويق الإعلامي يحدث كثيرا في الأنظمة السياسية التي لا تتمتع بقدر كبير من الشفافية والديمقراطية ولا يعرف بوجه الدقة الجهات التي تصنع القرار فيها.
دراسة حالة واقعية في مرحلة التأزم في صنع القرار للنظام السياسى
أحيانا يجد النظام السياسي نفسه في وضع حرج ولا يستطيع الاستجابة إلى كل المطالب التي ترد إليه من مكوناته ويصعب عليه بلورة قرار وتسمى هذا الحالة في السلوك السياسي " بمرحلة التأزم" أي يقع النظام السياسي في أزمة ولا يقدر على اتخاذ القرار، مما يجعله يلجأ إلى الحلول الجراحية التي تمس بنيته خوفا من احتمال سقوطه أو تعرضه إلى ضربات تهز مصداقيته، فيلجأ مثلا إلى حل البرلمان، إقالة الجهاز التنفيذي، تغيير جذري في الخطاب المسوق، تبديل أيديولوجية النظام، وغيرها من الحلول.

وعادة ما يقوم بهذا العمل مؤسسات استشرافية يقوم النظام بتأسيسها تمده بالحلول والبدائل وبالسياسات.


ويعمل النظام السياسى المستهدف بالسقوط على ضمان استقراره واستمراره ، وإذا ما أحس بعملية تهديد لكيانه فإنه يلجأ إلى ما يسمى البحث عن وسائل التأييد وعادة ما يستخدم الوسائل الذاتية المتوفرة لديه لكن أحيانا لا تكفي هذه الوسائل فيلجأ إلى الوسائل الخارجية أي الخارجة عن بنيته مثل عقد التحالفات، إلغاء قرارات سابقة، الاستجابة لبعض مطالب الجماعات الضاغطة، التقرب من الأحزاب المعارضة، اللجوء إلى مخاطبة الجماهير مباشرة لجلب التأييد وتخفيف الضغط.

لكن في حالة عدم تمكن النظام السياسي من حماية نفسه فالنتيجة هي سقوط هذا النظام وصعود نظام سياسي جديد وهي أشبه بصراع البداوة والعمران عند ابن خلدون، هذا إذا كانت قواعد تأسيس الأنظمة السياسية واضحة وشفافة ومضبوطة وبعبارة سياسية القواعد الديمقراطية. لأن الكثير من أنظمتنا السياسية في عالمنا يختلط النظام السياسي فيها بالدولة فيقوم هذا النظام بتسويق فكرة أن سقوطه قد يؤدي إلى سقوط الدولة في حد ذاته بل قد يصل الأمر إلى اعتبار إن النظام في حد ذاته يتمثل في الفرد نفسه فبسقوطه تسقط كل الأشياء .

وكمثال عملي في ذلك الأزمة التي عصفت بالجزائر في سنوات التسعينيات حيث لما ارتبط النظام السياسي بالدولة وأصبح هو هي ، وهي هو كادت أن تسقط الدولة بسبب الضعف الذي وصل إليه النظام السياسي في تلك الفترة. ويمكن اعتبار تجربة العراق كنموذج لشخصنة واختصار النظام برمته في شخص الفرد بسقوطه اختفت الدولة والنظام السياسى بالرغم من تداخل عوامل أخرى تتمثل في مفاهيم أخرى على المشهد السياسى العالمي الجديد بقراءته ونماذجه المفتعلة بسياسة القطب الأوحد 
الخلاصة :ـــ
هذه القراء الفاحصة لطبيعة النظام السياسي بمكوناته وطرق صنع السياسات فيه ومدى الزامياتها وتعلقها بالبنية المجتمعية ,,ستطرح تعريفاً شاملاً وأدق وواضح لماهية النظام السياسي من خلال دراسة المتغيرات المتعلقة بالحكم وتنظيماته وهى ما يمكن تسميته بالبني السياسية ,والمشاركة للجماعات السياسية والسلوك السياسي الذي تتبناه وهى ما تمثله حالة ترسخ البنية الفكرية وارتباطها بهذه الجماعات والتي تمثل في مجملها المتغير الرئيسي للحياة السياسية" حيث من خلال مثل هذه الرؤية التي أتفق عليها معظم الكتاب السياسيين يمكن معرفة حدود النظام السياسي بالنظر لاى مجموعة الإعمال المتصلة به بشكل مباشر أو غير مباشر وبعملية صنع القرار ت الإلزامية للمجتمع وهذا ما يميز النظام السياسى عن غيره من الأنظمة فاى سلوك يتم تجريده من هذه الخواص والأطر البنيوية لا يعود جزءاً من النظام السياسي بل يصبح احد العوامل البيئية المحيطة به" وبهذا يتحدد مفهوم النظام من خلال هذه العمليات والقرارات الملزمة في طبيعته ذاته . 



المرجع الاساسى : عطا محمد صالح وفوزي احمد تيم النظم السياسية العربية (بنغازي:منشورات جامعة قار يونس,( 1988 الجزء الأول من ص ص 21-
 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق