]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

" لو كانت أنثى لما استطاعت أن تحمل غصن زيتون وتترك فمها مغلقا ..."!:

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-10 ، الوقت: 03:44:11
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

عبد الحميد رميته , الجزائر

 

" لو كانت أنثى لما استطاعت أن تحمل غصن زيتون وتترك فمها مغلقا ..."!:

 

الأول "هل تعرف حمامة نوح , هل هي ذكر أم أنثى ؟ ".

الثاني " ذكر طبعا " .

الأول " وما دليلك على ذلك ؟!" .

الثاني " لو كانت أنثى لما استطاعت أن تحمل غصن زيتون وتترك فمها مغلقا ... حتى تصل إلى السفينة " !.

 

تعليق :

 

1- الكثير من الأشياء لم يوضحها الدين , لا لعيب أو خلل في الدين ( حاشاه ) , ولكن لأنه لا حاجة لبيانها أو توضيحها . ومن أمثلة ذلك :

    * نوع الشجرة التي أكل منها آدم وحواء بعد أن حذرهما الله من الأكل منها .

    * عدد أهل الكهف .

    * معلومات عن كلب أهل الكهف .

    * أماكن تواجد قبور الأنبياء السابقين لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .

    * حقيقة يأجوج ومأجوج .

    * حقيقة الرجل الصالح في قصة سيدنا موسى مع الفتاتين .

    * حقيقة إبليس وعلاقته بالجن والملائكة .

    * كيف خلق الله حواء من ضلع آدم ؟.                                  

الخ ...

 

2- لا يوضح الدين شيئا إما لأنه لا حاجة ولا فائدة من التوضيح , وإما لأن العقل البشري العادي لا يدرك التوضيح .

 

3- فرق بين ما يتناقض مع الدين وبين ما لا يُدرَك من طرف عقولنا القاصرة والعاجزة والضعيفة . في الدين كثير من الأشياء لا تدركها عقولنا مثل ماهية الروح , وكيفية الخلق , وماهية الميزان يوم القيامة , وطريقة حساب الله للناس كل الناس يوم الحشر , وحقيقة الجن والملائكة , و... ولكن لا يمكن أبدا أن يوجد أمر قطعي في الدين يتناقض مع بديهيات العقول أو مع المنطق . هذا مستحيل , وهو أمر غير ممكن , وما حدث ولن يحدث في يوم من الأيام , لأن العقل والمنطق من الله وكذا فإن القوانين التي تحكم الكون والحياة والإنسان هي من الله كذلك . 

 

4- للرجل حسنات وسيئات وللمرأة كذلك حسنات وسيئات .

ومن سيئات المرأة كثرة الكلام الذي تزيد فيه وتتفوق على الرجل بحوالي 3 مرات .

المرأة كثيرة الكلام , والمطلوب منها شرعا هو المطلوب من الرجل وأكثر : أن تقول خيرا أو لتصمت .

وكثرة الكلام عند المرأة عموما هو من البديهيات التي لا يختلف عليها إثنان من البشر , والذي يعيش مع المرأة ولو 24 ساعة فقط يمكنه أن يتأكد وبسهولة ويسر أن المرأة متفوقة على الرجل بمراحل من حيث قدرتها على الكلام الكثير .

 

5- المرأة كثيرة الكلام في كل الأمكنة والأزمنة والظروف والأحوال , ومنه قيل في المرأة عموما :  

         * " المرأة بطبعها تميل إلى الثرثرة , ولكنها سريعةُ الصمت كذلك إذا لم تجد من ينصتُ إليها ".

         * " المرأةُ تتكلم كثيرا فغربلْ أحاديثَها بالغربال " .

         * " المرأة تتنفسُ من لسانها " , أي أنها كثيرة الكلام .

         * " النساءُ أكثر المخلوقات ثرثرة , والرجال أكثر المخلوقات إنصاتا لهن ".

         * " النساء أكثر المخلوقات ثرثرة , ومع ذلك هن يكتمن نصفَ ما يعرفن ".

         * " النساء يصمتن أحيانا , ولكن ليس عندما يكون لديهن ما يقلن ".

         * " تكرهُ المرأةُ الرجلَ الذي لا يتركها تتكلم كما تشاء ".

         * " لا شيء يكشفُ الرجلَ مثل يديه , ولا شيء يكشفُ المرأةَ مثل فمها ".

         * " الرجل الذي لا يريد الزواج من امرأة ثرثارة سيعيش أعزبا ".

         * " لسان المرأة آخرُ عضو يموت فيها ".

ومع ذلك فإن حسنات المرأة التي تقابل سيئاتها هي عموما وبإذن الله أكبر وأكثر من سيئاتها , والرجل كذلك له سيئاته وسلبياته ونقاط ضعفه ولكن حسناته وإيجابياته ونقاط قوته هي بإذن الله وبشكل عام أكبر وأكثر .

6- " تضرب جذور شجرة الزيتون في أعماق التاريخ حيث زرعها أهل الحضارات القديمة ... وكان الأقدمون يقدسون الزيتون لكثرة منافعه , وقد اتخذوا من غصنه رمزا للسلام حتى قبل بداية العهد المسيحي .ويقال ( وقد يصح هذا الكلام أو لا يصح ) أن أول نبات شاهده سيدنا نوح عليه الصلاة والسلام كان غصن الزيتون ... عادت به حمامة بيضاء كان قد أطلقها من فلكه بعد الطوفان , فأدرك عندئذ بأن مياه الطوفان قد انحسرت وأن اليابسة كانت في طريقها إلى الجفاف , فزال عن الناس الخوف من الموت غرقا واطمأنوا إلى
أنهم سيستطيعون العيش بعد هذا في أمان وسلام " ... وقيل " ومنذ ذلك التاريخ اتخذ الناس من غصن الزيتون رمزا للصداقة والمودة , ومن الحمام الأبيض رمزا للسلام " . نتمنى أن يعم السلم والسلام والأمن والأمان كل أنحاء العالم , كما نتمنى أن ينصر الله الإسلام والمسلمين , وأن يعز كلمتي الحق والدين , وأن يجمع شمل المسلمين ويوحد صفهم ويجعل كلمتهم واحدة , آمين .  

 

7- الزيتون غصنه رمز السلام ( عند بعض الناس ) , وحبه من أنفع الأكلات وأشهاها , وورقه فيه الشفاء من كثير من الأمراض ... وأما زيته فمن أعظم الأغذية شهية والأدوية فائدة , إلى درجة أن الدار التي ليس فيها زيت وليس فيها زيتون هي نصف دار ( وليست دارا كاملة ) مهما كانت عامرة بالأهل والمال والولد .

 

والله وحده أعلم بالصواب , وهو وحده الموفق والهادي لما فيه الخير .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق