]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النادل

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-05-09 ، الوقت: 16:36:39
  • تقييم المقالة:

علاقه حب جميله نشأت بين نادل فى مطعم وزوجته عاملة المصنع الذى بجواره ...هذه العلاقه الجميله التى تعطى دروسا فى الرومانسيه الحقيقيه ....كانت أول هداياها  إليه قميصا أنيقا من المصنع التى تعمل به ...هذا القميص الذى كان بالنسبة له أكثر الملابس أناقة على الإطلاق ....ثم كان منه أن قام بإستئذان مديره فى المطعم بأن يأخذ ساعه واحده له ولزوجته فقط ...ووافق مدير المطعم على أن تكون الساعة فى وقت مبكر قبل حضور الزبائن ....وبالفعل قام النادل بدعوة زوجته لتناول الطعام بمفردهما فى المطعم ...وكانت هذه الساعه بالنسبة إليهما عمرا كاملا قد غمرته السعاده الحقيقيه .....فلم تعوقهما الظروف والضغوط على الشعور بالحب وتبادل الرومانسيه فيما بينهما....

علاقه جميله نشأت بين إثنين يكافحان من أجل المعيشه ...ومع هذا فإنهما يحاولان تحقيق أحلامهما البسيطه ....

بعد إنقضاء الساعه ذهبت الزوجه  إلى زميلاتها فى العمل تحكى لهم عن مقدار الفرحه التى تغمرها ...ونظر زميلاتها لها على أنها أسعد النساء فى العالم على الإطلاق ....وتمنوا لو أن واحدة منهم قد رزقت بما رزقها الله عزوجل إياه....

فالحب نعمه من الله يوهبها إلى من أراده ...والشعور به نعمه تستحق الشكر...  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق