]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حرباوات الفيس بوك

بواسطة: ميلود عبدالله الحوتى  |  بتاريخ: 2011-09-29 ، الوقت: 21:04:52
  • تقييم المقالة:

هذا الليلة خطرت ببالي فكرة تتلخص في البحث في صفحات حرباوات الفيس بوك ممن يسمون أنفسهم بمناضليين في ظل ربيع الثورات لعربية .. أكتشفت أنهم الاكثر مساهمة فى التصفيق والدعاية للانظمة التى كانوا يمارسون فيها فسقهم ويقبعون تحت حمايتها ورعايتها لسنوات ،، وجدت بعضهم يمجد هذه الانظمة ويدعو لها بالاستمرار في منهجها الاصلاحى والديمقراطي المزعوم واحدهم يدعو الله أن يموت قبل رئيس دولته حتى لايفجع لفقدانه ، ويعيش باق العمر في لوعة الفراق والهم ،، اليوم كثر الثائرين  و بالفعل قلت في نفسي ،،يرحم الله تلك الايام التى عرفنا فيها الثوار حقاً ، أقسم بالله أنه حتى للكفر درجات ياسادة ، من حقككم أن تكفروا بهذه الانظمة وتعلنوا ندمكم وبراءتكم منها لانكم أكتشفتم زيفها الان ،،أتريدون أن تشعروننا الان بأنكم كنتم من المغرر بكم تحت تأثير أدمان تعاطى عقار التملق الذى كانت تصرفه الحكومات مع الرغيف المدعوم فى مخابز الفقراء ، لكننا لن ننسى أنكم أنتم من ساهمتم بأطالة عمرها ،رغم حجة تناولكم  غصباً لذلك العقار الشيطاني،  ياسادة بتصفيقكم الدائم وقصائدكم   الحماسية  في مدح الشخوص والرموز التى ألهبت حماسنا كم من دماء قد ازهقت ،، وكم مرة تمكنتم  وبتجميل عهر وفساد تلك الانظمة من أقناعنا بوصف مناضليين  بانهم خارجون على القانون وزنادقة ،،  كم من كتابات وأراء كانت لتنشر لتوضح حقائق ومنعتم انتم نشرها في صحافة تلك الانظمة  التى يشرف البعض منكم عليها ،وكم حاول شرفاء ان يقولوا لا فكنتم انتم بالمرصاد لها . قبل أن تكتشفها أجهزة الامن وتفهم مقاصدها لانهم فعلا جاهلون بما يكتب لولا تبرعكم بالتفسير والشرح مجاناً وتطوعاً لتلك الاجهزة الامنية الغبية . أدعوا كل الاصدقاء الى أكتشاف الحقيقة ،، وللعلم لكل هولاء أقول لهم ليس عيباً أن تكون قد صفقت أو مجدت أحدهم لكن الخزى والعار سيلاحقك دائماً لانك تتقلب وتتلون كالحرباوات ،، على فكرة هناك أناس شطار يقومون بمسح كل تلك التعليقات والكتابات السابقة فى صفحاتهم .. والتى ساهمت فى هذا العهر والزيف والتملق، وعلى رأى فيروز كتبنا وياما كتبنا وياخسارة ياما كتبنا ، واللعنة للمرة الالف على حرباوات الفيس بوك  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق