]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

معاناة اخر لحظة

بواسطة: أنا  |  بتاريخ: 2013-05-08 ، الوقت: 18:32:09
  • تقييم المقالة:

تركت بيتي الخالي و ذهبت، تركت كل شيء فيه من أثاث و ملابس، تركت غرفتي دون تردد، تركت مكتبي الذي لا تخلو أدراجه من المؤلفات النادرة و لا من الرسائل الغالية المكللة بذكريات من مرجان التي تعيدني إلى أريج سنوات مضت، تركت عصفور الحب يغرد وحيدا، و غراب الليل  ينطوي غريبا، تركت نافذتي التي تطل على المروج الخضراء و البحار الزرقاء و مناظر من ابهج ما ارى و لعلها ابهج ما يرى، تركت قاربي الصغير في شاطئ قريب حيث يتكسر الموج على ضفاف الرمال الذهبية، تركت كل ما سلف ذكره و رحلت، رحلت حيث وجدت الطمانينة إلى مكان كل إنسان حيث لا ينفع جاه و لا مال و لا سلطة، كل ما يمكن ان يساعدك عملك الصالح رحلت إلى دنيا الأموات بينما لم يكن في الحسبان أن يأتي موعد الحتف و بالموت الأحمر، حيث غدرتني أقرب إنسانة إلى قلبي، كانت تتميز بحنية القلب و رقي المشاعر، اخترتها من بين الاف النساء لتكون شريكة حياتي و رفيقة دربي اخترتها لنجتاز المصاعب معا و نتشارك في السراء و الضراء فلم أرى منها إلا خنجر الخيانة يطعنني في ظهري حيث ارتمت في أحضان رجل غريب و أنا عائم في دمائي.


 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق