]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التعليم في بلادنا لائكي كالسياسة تماما

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-08 ، الوقت: 14:51:56
  • تقييم المقالة:

التعليم في بلادنا لائكي كالسياسة تماما:

وفي هذا الإطار يحاول حاليا " حزب فرنسا " ( عندنا في الجزائر ) أن يلغي مثلا الجامعة الإسلامية من بين مؤسسات الدولة التعليمية في بلادنا , لأنه يرى أنها – والتعليم الديني عموما – هي السبب في تخلفنا وفي نشأة ما يسمى بالإرهاب في الجزائر وفي العالم .

كما يحاول هذا الحزب أن يقدم تدريس اللغة الفرنسية إلى السنة الثانية أو الثالثة ابتدائي كخطوة أولى بطبيعة الحال في انتظار تقديمها إلى السنة الأولى بعد ذلك جنبا إلى جنب مع أختها العربية !!!.

وفيما بعد يمكن ( ولِمَ لا ؟! ) أن تُـقدم الفرنسية على العربية على اعتبار أن العربية لغة التخلف وأن الفرنسية - لا الإنجليزية - هي لغة التقدم وهي لغة العلم والتكنولوجيا حاليا !!!.

هذا على مستوى المؤسسات التعليمية , أما على مستوى الإدارة الجزائرية بشكل عام فالفرنسية ما زالت هي السيدة الأولى , والعربية هي – عمليا – اللغة الثانية .

وأما قانون تعميم استعمال اللغة العربية فمازال مجمدا حتى الآن , وسيبقى التجميد قائما إلى أجل غير مسمى .

هذا مع ملاحظة أن " حزب فرنسا " ما زال مصرا حتى الآن على الإبقاء على التعليم الجامعي بالفرنسية لا بالعربية مع أنه بالإمكان تعريبه من سنوات وسنوات وبسهولة – إذا توفر الإيمان القوي والإرادة الفولاذية - لأن الإمكانيات المادية متوفرة والمراجع متوفرة كذلك والكثير من إخواننا في دول عربية أخرى مستعدون لتقديم العون لنا .

وأما حكاية " لم نقدر " فغير صحيحة البتة , ولكن الصحيح هو أننا حتى الآن " لا نريد "  أو أن حزب فرنسا لا يريد للجزائر ذلك .

ومع البرامج التعليمية الجديدة التي بُـدئ في تطبيقها في الابتدائي والمتوسط والثانوي منذ 6 سنوات , يحاول

" حزب فرنسا " أن :

       ا- يعيد – بالتدريج وبذكاء – للفرنسية مكانتها من جديد , وذلك في التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي , عوض تعريب التعليم الجامعي .

        ب - وكذا يبعد هيمنة وتأثير الإسلام والعلوم الإسلامية على مناهج التعليم في بلادنا , خاصة منها العلوم الإنسانية كالفلسفة والسياسة والاقتصاد والاجتماع والتربية والتعليم وعلم النفس و... هذا مع ملاحظة أن العلوم الكونية كالفيزياء والرياضيات و ... لا جنسية لها , ومنه يمكن أن تُؤخذ من مسلم كما يمكن أن تؤخذ من كافر . وأما العلوم الإنسانية فيجب أن تكون منطلقاتها دينية وشرعية وإسلامية , وإلا كنا لائكين وعلمانيين في التعليم سواء اعترفنا بذلك أم لم نعترف بذلك .

فإنا لله وإنا إليه راجعون .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Aml Hya Aml Elhya | 2013-05-09
    أشكرك أستاذ عبد الحميد 
    من مميزات هذا الموقع يفتح الآفاق  على كل اللهجات والمفردات العربية فى محيط الناطقين بها

    جزاك الله خيرا على ماتكتب وتنشر فهو  خير عظيم للإسلام
    وإن كنت أخاف من إقحام الدين بالساسة قبل تطهيرها

  • عبد الحميد رميته | 2013-05-08
    أنا لست اختصاصيا في السياسة أو ... ولكنني أستعمل كلمة " لائكي " و " لائكية " بالمعنى المتداول عادة في مجال السياسة سواء في الجزائر أو غيرها .
    والمعنى هو " علماني " , أي : بمعنى " فصل الدين عن السياسة " .

    هذا مع ملاحظة أن الذي ينطلق من الإسلام فيما يكتب يتحدث عن اللائكية والعلمانية بشكل , وأما الذي ينطلق من غير الإسلام فإنه يدافع عن العلمانية ويعتبرها مستمدة من العلم , كما يدافع عن اللائكية ويعطيها تفسيرا تقدميا خاصا .

    أهلا بك " أمل حياة " . بارك الله فيك ونفع الله بك ووفقك الله لكل خير , آمين .
  • Aml Hya Aml Elhya | 2013-05-08
    هذا نوع من استمرار الاحتلال فى البلاد العربية
    ولكن عذرا أستاذى مامعنى لائكى

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق