]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التحمل أو ماذا؟؟

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-05-08 ، الوقت: 12:26:59
  • تقييم المقالة:

سألت نفسي سؤالاً بديهياً و هو أن الناس يقولون للشخص تحمل أو اصبر أو كلمات من هذا القبيل لكن هل الصبر الذي يتكلمون عنه جيد حقاً؟ فأحياناً قد يعاني الشخص من اكتئاب سببه مرض في الجسم  ،  يقول الناس للشخص اصبر و لا يكملون إنها كلمة يقولها الجميع لكي لا يستمعوا إليك أو لأنهم لا يعرفون إلى أي حد تتألم و بالتالي يعتقدون أنه أمر بسيط أو غير مهم على الإطلاق ، لا يقولون لك اصبر و لكن ابحث عن الحل لا تقف مكتوف اليدين ، الناس لا يسمعون ما يعجبهم فحسب بل يقولون أيضاً ما يعجبهم ، عندما لا يستطيع الشخص أن يتحمل الألم الذي يفوق احتماله لن يصبر لكنه سيتهرب و سيخترع ألف وسيلة لكي لا يشعر بنفسه التي اكتظت بالمعاناة و لكن من الذي يستطيع أن يهرب من شعوره؟؟ ، عليك أن تنتبه أن الكلمات منفصلة عن المعاني في هذه الحياة....يقول لك شخص لا يعرف شيئاً عن الحياة اصبر و في هذه الحالة يكون المعنى: هذا شأنك أو أنت تبالغ أو هذا الأمر صعب و لكن لا مفر منه و لا حل له ، اصبر أو تحمل أو اهدأ أو لا مشكلة: كن سلبياً و ابق كما أنت لأن هذا هو مصيرك المحدد الذي لن يتغيّر و لا تستطيع أن تتزحزح من مكانك و لو بمقدار ملليمتر واحد ، يجب أن يصبر الإنسان أي أن يرضى بقضاء الله و لكن البحث عن حل هو جزء من فطرة الإنسان...


من كتاباتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-08

    أكمل ابنتي الفاضلة ( فضلا عما قلته أنت هنا ) فأقول :
     
    هناكفرق بين قلق وقلق . هناك قلق متعلق بأسباب يمكن التخلص منها وهذا هو الذي
    تكلمتعنه أنت في مقالك هذا .

    هذاالقلق ليس الحل معه هو " اصبر وتحمل وما شابه ذلك " , ولكن الحل هو بذل الجهد

    والوقت ( وربما المال) من أجل التخلص من السبب , فإذا زال السبب بطل العجب وزال
    القلقبإذن الله . 
    مثلاأنا مقبل على امتحان وأخاف من الرسوب , فالحل ليس " اصبر وتحمل " ولكناجتهد

    وراجع دروسك و... " , ثم توكل على الله بعد ذلك وارض بقضائه ( خيرا أوشرا ) .


    ولكنهناك قلق من نوع ثاني , قلق سببهلا يمكن التخلص منه أبدا أبدا أبدا  , والحل هنا

    من أجل التخلص من هذا القلق( فضلا عن الأجر المدخر عند الله عزوجل ) هو " اصبر
    وتحمل واحتسب أجرك عندالله" .

    والمثال على ذلك : ماتت أمي ( رحمنا الله وإياها أحياءوأمواتا ) , وأنا حزين جدا لموتها

    وأنا قلق جدا بسبب من ذلك ( بغض النظر عن الفرقبين حزن واكتئاب وقلق و ... ) .
    موت أمي هنا قضاء وقدر لا مرد له , والميت لا يمكنأن يعود إلى الحياة , لذلك ليس

    أمامي إلا " اصبر وتحملواحتسب أجرك عند الله تعالى".
      
    ابنتي الفاضلة ياسمين : بارك الله فيك وجزاك الله خيراووفقك الله لكل خير وكان الله معك
    حيث ما كنت , آمين .
    • ياسمين عبد الغفور | 2013-05-09

      الأستاذ الفاضل...

      أشكرك على هذا التعليق و أنا بالفعل أعرف أن الصبر أفضل من اليأس و القنوط لكن البحث عن الحل هو فطرة وضعها الله في الإنسان حتى يصل لهدفه و إلا سيكون الإنسان أقل قدراً من الهباء

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق