]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عن الماكياج للمرأة

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-08 ، الوقت: 11:00:05
  • تقييم المقالة:
بسم الله   عبد الحميد رميته  , الجزائر

 

عن الماكياج للمرأة :

 

مما هو معروفٌ في ديننا :

      1- أنه لا يجوزُ للمرأة أن تستعملَ الماكياجَ على وجهها ( إن كان مكشوفا )  أو على يديها أمام رجال أجانب . هذا أمرٌ حرام بلا خلاف .

      2- أن العطورَ لا يجوز للمرأةِ أن تضعها على جسدها إن خرجت من منزلها للتحرك وسطَ رجال أجانب , سواء كان وجهُـها مكشوفا أم لا .

      3- أنه لا يجوزُ للمرأة أن تتوضأَ للصلاةِ أو تغتسلَ للصلاةِ والأصباغُ على يديها أو على وجهها , لأن

" الصبغة " تمنعُ وصولَ الماءِ إلى البشرةِ , ومنه فإن وضوءَها يكون بذلك باطلا , وصلاتَها التي ستصليها بهذا الوضوء أو بهذا الاغتسال ستكون باطلة تبعا لذلك .

      4- أن استعمالَ الـمـرأةِ للعطورِ في بيـتِـها أمامَ زوجِـها أو أمامَ محارمِها من الرجال جائزٌ بإذن الله ولا شيءَ فيه شرعا , بل إن استعمالَ العطورِ أو المسك أو العنبر أو ما شابه ذلك , استعمالَهُ من طرف المرأةِ كوسيلة من وسائلِ تزينها لزوجها هو أمرٌ مستحبٌّ يجعلُ زوجَـها يحبها أكثرَ , كما يُعَظِّمُ أجرَها عند الله تعالى .

ومع كل ما سبق فإنني أؤكدُ على أن أفضلَ زينة للمرأةِ هي : الوضوءُ , والنظافةُ , واللباسُ الحسن , والكحلُ , والحناءُ , والسواكُ والطيب أو العنبر أو المسك أو... غيرُ ذلكَ من مصادر الروائح الطيبة .

ثم أقول : لا يقول بأن العروس لا يليق بها أن تتزين إلا جاهل جهلا مركبا , وأنا ما قلتُ أبدا بأن العروس ليس مطلوبا منها أن تتزين . وإنما أقول بأن هناك فرقا بين زينة وزينة  :
       1- هناك زينة تكلف الأموال الطائلة والمرأة وأهلها لا يملكون قوت اليوم  .
       2- وهناك زينة يتفق أغلب الرجال والنساء على أنها تُـقبح ولا تزين , وإنما تفعلها المرأة فقط لمجرد التفاخر أو التقليد الأعمى للغير , ولقد صارحتني مئات النساء ( وليس العشرات ) بأنهن يفعلن الكثير من الأشياء في مجال الزينة هن لسن مقتنعات بها ولو بنسبة 10 % , ولكنهن يفعلن ذلك فقط تقليدا للغير.
      3- وهناك ماكياج خفيف يمكن أن يُـقبل رغم مضاره الطبية والصحية ( لأن الذي يقوم بالدعاية للماكياج تجار وليسوا أبدا أطباء والماكياج سيئاته أكثر بكثير من حسناته ) , ولكن المبالغة في الماكياج هو وسخٌ وقبحٌ ولا يمت إلى الزينة بصلة , لا من قريب ولا من بعيد  .

والله أعلمُ بالصوابِ .


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق