]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التهام الإقتصاد

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2013-05-08 ، الوقت: 08:11:59
  • تقييم المقالة:

 

لتهام الإقتصاد ............................................... نعانى نحن الدول النامية من تدهور اقتصادى وعادة ما نلقى الأسباب على عدم قدرة الدولة من منظمات وحكومات وأفراد على التنظيم بين الدخل والإنفاق وأيضا فشل الحكومات من الاستفادة من موارد الدولة وتحويلها إلى منتجات   ولكن أجد فى شعوبنا العربية خاصة وحش هلامى يتسرب لكل الطبقات ليلتهم الإقتصاد لديه من الأذرع الناعمة التى تلتف حول كل دخل لتسرق منه ماتستطيع بإرادتك ودون مقاومة   من أذرع هذا الوحش   المسابقات تحقيق الأحلام(سيارة......شقة.......شالية........حجة لبيت الله...إلخ) زيادة الدخل.....(مشروع ......مليون .....أكثر أو أقل) تحول طبقى.....(من الفقر للغنى)   ماهى إلا صور ذات بريق تشدك لتلتهم منك ماتستطيع فيضيع منك الجنيه وراء الجنيه بحثا عن أحلام فى الهواء و0900............أحد الأذرع الهلامية لملتهم الاقتصاد   وتوجد شبكات جديدة تجند الشباب لجمع المال مقابل مال قد تكون المقولة غير واضحة ولكن  قد يستوقفك رجل وسيم ويقول لك قد ربحت هدية مجانية تفضل معى ثم يقول لك تفض اختار منتج (ساعة....محمول ....إلخ)....وادفع مبلغ كذا .....وإذا جلبت لنا عدد معين من الشباب يدعوا ويشتركوا ستسترد نقودك ...........وإذا ذاد العدد مع كل فوج لك راتب  وتكرر التجربة مع عشرات بل مئات من الشباب يجلبوا ألاف يدفعوا مئات لمكسب آلاف ....وما الأمر إلا جمع الملاين وإعطاء الآف   هذه الممارسات ماهى إلا شكل من أشكال الربى وهدفها ليس فقط سرقة المال ولكن شغل العقول عن العمل والإنتاج وعظيم هدفها هو أن تصل إلى أن تفتر العزائم عن القدرة على العمل  فهى نوع من الإحتلال وتدمير الاقتصاد لاأدرى إن كان هذا يتم بموافقة الحكومات الخائنة أم لا ولكن المؤكد أنه يستقطب العقول الغافلة التى وجب علينا تنبيهها قبل أن نجد أنفسنا فى باحة ميسر كبيرة يتحكم فيها حلفاء الشياطين 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق