]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أبو (....)

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-05-08 ، الوقت: 07:40:09
  • تقييم المقالة:

 

أبو (...) /عن..عن وكان..كان

حتى القرن العشرين لم نكن نسمع بلفظة أبو فلان او ابو علان,ولكن عندما هزم التيار الديني  جميع التيارات السياسية ,وهيمنته على الوضع الثقافي العربي بشكل عام صار هذا المصطلح سائدا في جميع الدول العربية,مما أغترب إسم الولد ,وهيمنت شخصية الوالد على الولد,مما إغترب الإبن وصار يعيش غربة أسرية عائلية عندما سرق منه إسمه تحت لفظ إسم (أبو...)

ثانيا / (أبو..)أشعر  بأن اللفظة يسيطر عليها الطابع الديني ,والمتدين الميال الى السلف اكثر منه الى الخلف,وهنا يبدو يشعر الولد أنه نسخة لجيل لم يره ولم يشاركه أماليه وألامه وطموحه ,فقط ما قرأه والده عن كتبه ,او من شيخه (العنعنة والكنكنة) ,وكأن الأسماء (أبو...) أعدت سلفا الى حدث مستقبلي شبيها بالحرب ,عندما تحول كافة أسماء جنودها إلى أرقام (....).

أن هذه النداءات التي يريد منا البعض ان يلزمنا بها ,خطيرة جدا ولها إنعكساتها الثقافية على مدي القريب او البعيد ,أين يتجرد فيها الإبن عن إسمه ويعوضه عن أباه ,الذي يصير  فيما بعد بمجرد إيقونة في جهاز حاسوب يوجهه ويرصده كيفما كان ,وشاء وأبى.

لأن الذي يحمل إسما مستقلا لايمكن أن ينقاذ بسهولة او يندفع الى أية فكرة أصولية مهما كانت ,أما أولئك الذين يطيب لهم أن ينادوا عليهم بلفظة (أبو...) فترقب  الأحداث فإن في الأمر خيانة,وغدا لناظريه لقريب.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق