]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

كسر جدار الطغاة

بواسطة: مرتاحة الحوتي  |  بتاريخ: 2011-09-29 ، الوقت: 11:33:28
  • تقييم المقالة:
نحن ندرك الجدار الذي بيننا وبين جيراننا ورأينا الجدار الفاصل في فلسطين وسمعنا عن الجدار الذي تبنيه مصر ولكن هل سمعت عن جدار باب العزيزية المكون من ثلاث طبقات والمضاد للمدفعية نعم هذا هو مسقط رأس الجرد الكبير وأتباعه

 

ولكن هناك جدارا رابع وهو كأخوته من الجدران وهو مايسمى بجدار الإعلام المحكم الذي قد بناه الطاغي الذي نجح في أخفاء جرائمه خلال 42 عاما الذي تولى فيه حكمه الطاغي المهين للشعب الليبي العظيم شعب العزة والكرامة شعب لايرضى بالأهانة شعب عمر المختار البطل المناظل ولكن لاننسى أن دائما جدار الحق موجود وقد كسر وشقق تلك الجدران وقد تبينت الحقائق المخفية والجرائم الدامية التي قام بها السفاح قاتل الأرواح ولصدق العبارات ليس النظام الليبي الطاغي الوحيد الذي يستخدم ذلك الجدار بل هناك دول عدة تستخدمه لتجميل صورتها بهدف تنمية أنفسها أمام المجتمع الدولي يبدُ أن هذا الجدار أفتراضي بقلم:مرتاحة الحوتي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق