]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وداعاً للنظام الجماهيري

بواسطة: مرتاحة الحوتي  |  بتاريخ: 2011-09-29 ، الوقت: 11:32:02
  • تقييم المقالة:
ها هو الشعب الليبي العتيد يلتقط أنفاسه النظيفة بثورة 17فبراير ، الثورة التي تمسك بها الشعب الليبي يداً بيد لنصرة المظلومين وإظهار الحق الذي طمسه الطاغي، تسلط وتجبر في ظل نظام فاشل زرع الحقد والتكبر والتجبر فيمن حوله وأتباعه ، وضع ما يسمى باللجان الثورية لكي يكونوا عبيداً له ولكي يبث الخراب في الأرض بأفكاره المتخلفة والبالية.

 

سنوات عجاف لم يصل خلالها الشعب الليبي لمستويات علمية وفكرية تؤهلهم لمستقبل أفضل مما هو عليه، أراد القذافي أن يعم الجهل بين الليبيين بمعتقدات يضعها هو على هواه وكان من الضروري أن يلتزم بها كل فرد ليبيا لذلك وضع الكتاب الأخضر منهجاً يتبعه الصغير والكبير الذي يتضمن مقولات سخيفة وضعت من جنون أفكاره و أفكار أتباعه ولكن بثورتنا المجيدة و مع أول صرخة صرخت بساحة التحرير , تم القضاء على كل هذه الترهات لا بل خرج الكثير لينفض يديه من خطايا مارسها أتباعه الكبار في حق كل مواطن ليبي،ولكن الشعب الليبي بثورته أراد أن يكون النظام الذي سيعيش تحت ظله هو نظام دستوري عادل في حكمه لا يرضى بالظلم والاستبداد و هذا ما يتطلع له الضمير الليبي… بقلم:مرتاحة الحوتي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق