]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الهـــــــــــروب مــــن وادي الأحـــــــــزان ؟.؟؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-07 ، الوقت: 16:47:59
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الهروب من وادي الأحزان  !!

كيف تحس في أعماقك بغفار وصحراء وأنت  تجلس في روض وجنان  .. كيف تحس بعتمة الظلمة والوحدة وحولك كل ألوان الحياة والجمال .. كيف لا تسمع إلا نعيق البوم في قلب الدجى ..  ومن حولك يعزف  الشحرور والعندليب والكروان  .. كيف لا تحس بروعة الكون وجماله   .. ومن حولك تتدفق جداول الينابيع والأنهار .. كيف لا تشتم إلا بقايا الذكريات .. وهناك عبير ونفحات من ورد وريح وريحان .. كيف لا ترى عينك إلا غراباً يحط فوق قمامة .. وهناك في الروض طاووس وقمري ويمام .. كيف لا تسمع أذنك إلا بكاء الأحزان ..  والحياة حولك تشدو بأعذب الألحان  .. كيف تحس دائماً بلفحات السموم  والهجير  .. وحولك دائماً غيوم وبرق وقطرات الندى وغدير  .. كيف لا يرقص قلبك طرباً .. والكون حولك رقص ورسم ولوح وخيال ..  كيف تبكي عينك وهناك ضحكات لأطفال في روعة وجمال  .. كيف لا ترى في نفحة العطر إلا قطراناً  .. وهناك عطر يفوح في بذل وامتنان .. وكيف تعتم عينك ولا ترى إلا مواضع الأحزان في لوحة الفنان .. واللوحة ممزوجة بروعة الحسن والكمال .. وكيف تغيب عن أذنك أهازيج الفرحة والحنان ..  وهناك يعزف بلبل فوق الأفنان .. كيف ترى دائماً موكب المقابر بجثمان .. وهناك يمرح مواكب الجدي والغزلان  .. فلماذا لا تكون جميلاً حتى ترى الكون جميلاً وزلال .

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق