]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المظاهـــــــــــــر الخادعــــــــــــة ؟.؟؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-07 ، الوقت: 16:07:12
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

المظاهـر الخادعــة  !!

لا يمكن التلميح بروعة الواحة لمن يسكن السواحل .. فذاك حلم لمن يتواجد في الغفار .. وباقة الصبار لا تروق لمن داره بأرض الأزهار .. وجنة الرمال في الصحارى لا تنازع روعة البحار .. ومحنط البـوم لا يقاوم روعة الكنار .. وتلك هند في الاسم ولكن ليست تلك هند النهار .. وتلك سامية ولكن هل ماثلت سامية الأنظار .. وهناك شمس بالحروف دون إكليل وإبهـار ..  وهناك قمر بمسمى ولكن في رسمه  مسخ لجملة الأقمار .. وهناك نجم تدنى والنجوم تسامت في أعلا المسار .. ويطالع القرد في المرآة متعجبا بجماله فكيف لو طالعتها ظبية الأمصار  .. وعيون في دجى الليل أبهرت ولكن لم نجدها في النهار .. وزيف الرموش قد طالت ولكن لم تكن إلا قذى الأبصار .. وخدود قد تلونت بكذب الأدهان فخابت من قلة الإبهار .. وشعر مموج فوق كتف ولكنه شعر مستعار .. ونواهد قد برزت ثم أزيلت عند إسدال الستار .. وتلك فلانة خرجت بالجمال الزائف ثم عادت بعد طول وانتظار .. وروعة الحسن في روعة الخلق وليست روعة الإكثار .. وقيمة الجوهر في اللب وليست بالطلاء والإظهار .. وهناك نفيس وغال بأصله وهناك من هو بأرخص الأسعار .. وذاك عادل باسمه وذاك عادل بالقسط والمعيار .. تشابهت في اللفظ ولكن كم بينهم من المقدار  ..  ورب مطيع باسمه غارق في المعاصي وعاص بخوفه غارق في الاستغفار .. وشقائق النعمان في البحر مسمى وليس للنعمان شقائق في الديار .. وقد طغت مسميات في الأرض  ولكنها مثل زبد البحر في اندثـار  .. وكثرة الزيف والخداع كم وكم أوقع الخلق في الانهيار ..

ـــــــــــــــــ

  الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق