]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفقر في اليمن ؟!

بواسطة: سعيدسنان النظامي  |  بتاريخ: 2013-05-07 ، الوقت: 15:54:37
  • تقييم المقالة:

الفقر في اليمن
==========

سعيد النظامي - كيف نساهم ونساعد بعض في فك القيود التي وضعتها الظروف حول أعناقنا, التحرش والإستفزاز المستمر من الفقر التي يتعرض له الكثير منا يحتاج الى تكاتف الجميع وبذل المجهود المكثف للتخلص من هذا الوباء المتفشي والظاهرة الخطيرة لهذا العصر.

الفقر لص محترف جداً بقيادة الشيطان, الفقر يسرق الفرحة، ويخلق الفراق, الفقر حليف الرذيلة وصديق حميم للذل, الفقر يدعو الى نشر الكآبه بين الناس والحزن المستمر, الفقر يكاد ينتصر ويلقن الأخلاق الرفيعة للبشر درساً, الفقر يعلو علينا ويتفاخر أنا الذي لايقهر يامعاشر الإنس, لماذا لانعيش في التساوي في مابيننا ونقول للفقر أنت غريب وهزيل وحانت ساعة رحليك من أرضنا, الفقر لايرحم الأطفال وتعاني منه النساء, الفقر أخرج العذراء وأعادها لمنزلها تحمل في أحشائها شيئاً يرسم وشمة العار في جبينها, الفقر يتسلح ونحن نفقد حق الدفاع, الفقر يبني ترسانتة العسكرية وجنوده هم أناس مثلنا أستغلهم حين غفلنا نحن عنهم, الفقر في اليمن يحضر الماجستير وفي الصومال أخذ الدكتوراة بجدارة، وفي العديد من البلدان الإسلامية يحاول بناء فوق رؤسنا مستعمرة, كيف أصل الى مكة وأزور المدينة وأنا فقير لا أملك حق التذكرة, كيف أذهب الى المدرسة وأنا لا أملك الزي، والحذاء يجعلني بين أصدقائي مهزلة.

لاتقول إصبر لعقل صغير لايحتمل ماتقوله, أمي حزينة وأبي يغضب كثيراً ولاندري ماهي الأسباب والكل يشير للفقر, كبريائي تكاد تتحطم ولاتستطيع أن تقاوم, فمن ينقذ مسلم لايجد مبرر يقنعه لماذا هو بدون طعام, كيف أخجل من وضعي المؤلم, أنت تأكل الأطعمة الثمينة، وفوقها تطلب الرحمة والسكينة، وتريد الجنة الرفيعة وأنا جهنم منتظرة قدومي لأني كنت في الحياة قربان أخرق إليك, لاتفتكر أيها الثري بأني قنوع بالمكتوب في سجلات قدري, أنا سكاكين الظلم تتناحر داخل صدري, الست أنا مثلك كائن بشري أخذت حقي وسلمتني أنت لمسمى هذا حظي ونصيبي وقدري, لاتكون أحمق أنا مازلت أتنفس، ومشاعري لم تقتل كما كنت أنت تظن, لاتغادر الأرض قبل أن تفتح السماء دفاتري وتتجرع فقري وذلي وقلة حالتي, فهل فهمت يارجل رسالتي.

مما يتكون الفقر باليمن؟! بلادي التي كانت الأعراب تخشاها قبل الإسلام والأن لاتعلم أيها اليماني من أنت, أنت تنافس العالم أكيد لأني لاأستطيع نكران حقك، ولكن بماذا؟ فربما تعلم ولكني أقولك وكإنك لاتعلم, أنت تنافس العالم بإن تكون الفقير الأول وتقسم بإنك عن هذا لن تتنازل, أنت تنافس العالم بأن تكون الحليف الأول للشيطان لإنك تعاني الجهل والإحباط هو هذا حالك, هل تؤمن بإنك مؤمن بما تؤمن فهل الإيمان موجود فعلاً بصدرك.

إخواني أبناء بلادي, أحلامي تكاد تتبخر تحت اقدام أمالي, حلمت بأن أرى اليمن يسكنها أفضل البشر.

المعذرة حاولت بإن أحترف في كتابة المقال ولكن الحقيقة يجب أن تقال لا أريد يكون حالنا مثل هذا الحال, دعونا نترك شيئاً يذكرنا فيه الأجيال, أنهم قادمون إلينا قريباً, فلا تجعلوا الجهل والفقر والذل يكون منا ميراثهم.

كتب في: شؤون يمنية,مقالات يمنية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق