]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العفيـــــــــــــــف ولمحــــــــــــــة الشيطـــــــــان ؟.؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-07 ، الوقت: 15:16:35
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

العفيف ولمحـة الشيطان    !.!!!!!

لمحـة الحسن سلبت وقار عابد ورع بالنور قد اهتدى ..

وعينه نظرت ثم تمـادت  وتعمقت في المـدى ..

ثم استعاذ من الشيطان وقـاوم كيـد الهوى ..

 ومعاذ الله أن يأخذ الهوى بعقل الفتى ..

وقد أفنى عمره في طاعة الله والهدى ..

فجاهد العين مراراَ وتكراراَ حتى لا يرى ..

ولكن كيف يمنع زينـة تجـلت وكالسيل قد طغى ..

تزينت وتجرأت بحسنها وسارت  بين الورى ..

ولحاظها أبهرت هيبة العابد فأخفى الوجه بكمه ثم احتمى  ..

ثم أسرع الخطى وتواري في رحاب المسجد وانـزوى  ..

وتـلك محنـة الخلق مـع نزعـات الجـوى ..

فلو كان ذاك العابد الزاهد بحسنها قد اكتوى ..

فكيف بحال ذاك الذي يسـعى لينـال الهوى !!

وقد تعمدت تجاهر بحسـنها لتنال من كل ملتوي قد التوى ..

تمشي الهوينا كمر السحاب برفقة شيطان قد طغـى ..

وتراقصت محاسن جسمها  وقد رقت الخطـى ..

يا ليتها تناولت محاسن الحشمة ونالت الرضا ..

وتحجبت بثياب الستر ثم تحجبت بنعمة التقـوى ..

فالحسن والجمال برفقة العفة هو ذاك المنـى ..

والعرض بالمحاسن شر يجلب الموت ويجلب القذى ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق