]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حافظ أيها المعلم على ابتسامتك

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-07 ، الوقت: 15:12:31
  • تقييم المقالة:

بسم الله
                            

                                 عبد الحميد رميته  , الجزائر

 

حافظ أيها المعلم على ابتسامتك :

ملاحظة : كل شيء إذا زاد عن حده يمكن جدا أن ينقلب إلى ضده , ومنه فعلى الأستاذ أن لا يبالغ في الانبساط مع التلاميذ حتى لا يفهموا طيبته بأنها ضعف منه , وحتى لا نضطر في يوم ما لأن نقول له " يا أستاذ لا تكن لينا مع التلاميذ فتعصر " .

إذن حافظ أيها المعلم على ابتسامتك – بدون مبالغة – وعلى هدوء أعصابك , واعلم أن غياب ابتسامتك يعني غياب أجمل وأرق وأقوى وسيلة اتصال بينك وبين تلميذك .

ويلاحظ للأسف الشديد أن بعض المعلمين يفقدون أعصابهم لأتفه الأسباب ، فيخرج الواحد منهم من القسم منهك القوى وكأنه خارج من معركة حامية الوطيس ( مع أنني أُسلم بالمتاعب الضخمة التي يعاني منها المعلم أثناء أدائه لدوره التعليمي والتربوي ) .

وأنا أوصي المعلم أن يلتزم الهدوء وأن يدرب نفسه على ذلك تدريجياً وأن لا ينفعل لأي حادث يحدث من التلميذ .

وعليه أن يعلم بأن هدوء الأعصاب يُنـتج تعقلاً وروحاً مرحة جذابة وقادرة بإذن الله على إذابة جليد المشكلات والأزمات، وقد أوصى بذلك المصطفى صلى الله عليه وسلم :"لا تغضب..لا تغضب .. لا تغضب تدخل الجنة".

وبالمناسبة أقول بأن هناك بعض الأساتذة والمعلمين يشتاق التلاميذ طيلة السنة الدراسية إلى ابتسامة واحدة منهم فلا يظفرون بها , وقد يكون السبب هو التأثر المبالغ فيه للأستاذ بمشاكل التعليم والتلاميذ مهما كانت بسيطة وقد يكون السبب هو طبع خاص (جفاء وبرودة وثقل ظل ) عند الأستاذ جاء معه من صغره .

وإذا عاش التلاميذ مع أستاذ من هذا النوع فلا لوم عليهم إذا كرهوا مع الوقت المادةَ التي يُدرسُها هذا الأستاذ وكرهوا كذلك أستاذَ هذه المادة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق