]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( الطلبة وعودة المدارس )

بواسطة: مرتاحة الحوتي  |  بتاريخ: 2011-09-29 ، الوقت: 10:41:11
  • تقييم المقالة:

 

يبدوا أن معظم الطلبة الليبيين غير راضين عن عودة المدارس ، لكل شخص رأيه ولديه إجابة عن هذا السؤال “لماذا الأغلبية العظمى غير راضية” ، لذلك قمت بطرح سؤال وهو هل أنت مع عودة الدراسة أم ضد؟؟؟

 

 

 

والإجابة تكمن في الأتي: *محمد المجبري: طالب جامعي أنا غير راضي على عودة الدراسة للأسباب التالية: 1-وجود رموز النظام السابق في إدارة فروع وأقسام الجامعة مع عدم توفير الكفاءات بالإضافة إلى أفراد الأمن الجامعي الذين كان لهم دور فعال بين أعضاء القبعات الصفراء حسب شهادة الشهود. 2-عدم توفر الأجواء الآمنة واستتباب الأمن. 3-الحالة النفسية المزرية للطلبة من جراء الحروب الدائرة واستشهاد زملائه وأقربائه وجيرانه. 4-عدم تحرر كافة الترب الليبية.

 

*وفاء الدرسي : طالبة لا..لا أريد الرجوع إلى الدراسة بسبب العامل النفسي للأهالي والطلبة،هناك العديد من الطلبة غير مستعدين لأنهم لديهم أخوانهم وآبائهم وأعمالهم وذويهم في الجبهات وهذا يؤدي إلى عدم استقرار الطابع النفسي ،بالاضافة إلى الطلبة الماكثين في المدن الغير محررة هم أيضا لم يستقروا بعد والمدن التي واجهت القصف والدمار بشكل مكثف مثل مصراته والزاوية وغيرها من المدن غير مستعدة لبداية العام الدراسي فقد تم تبعثر وحرق سجلاتها المتعلقة بالدراسة،كما أيضا يجب ألا ننسى الطلبة ذوي الإعاقات والطلبة والمدرسين الذين تم استغلالهم جنسياً ، كيف سيكون حالهم وحال صحتهم النفسية والجسدية لبداية الدراسة اعتقد أنها لن تكن بخير.

 

*ليبية وافتخر (عضو هيئة التدريس بالجامعة) بصراحة مطلقة ومن وجهة نظر عضو هيئة تدريس فأنا أرى إنه من المبكر جداً العودة إلي الدراسة وذلك لعدة أسباب منها: أولا: ليبيا الحرة يجب أن تكون حرة بالكامل ولا يجوز أن تبدأ الحياة الطبيعية في بعض المناطق دون الأخرى وخصوصاً أن ذلك قد يكون له مردود سلبي على العلاقات بين مدن ليبيا ، من ناحية أن العودة إلى المدارس قد يفهمها البعض على أن هناك عدم اهتمام للمعارك والمعاناة التي تدور في المناطق الغير محررة. ثانياً: إذا تحدثنا عن الجامعات فانا ضد العودة للدراسة لأن أغلب الشباب على الجبهة ولم يعودوا إلى الآن ، فكيف سيكون شعور الطلبة من الجرحى والمصابين الذين لم يستعيدون صحتهم بعد ، وهم يرون ليبيا التي ضحوا من أجلها تفتح أبواب جامعاتها للآخرين دون أدنى تقدير لظروفهم. ثالثاً:العنصر النفسي له تأثير كبير لأننا نعلم أن العملية التعليمية تعتمد بشكل كبير على نفسية الطالب ومدى تقبله للدراسة وخصوصاً وأننا نعلم أن الكثير من العائلات فقدت أحبائها في هذه الحرب. رابعاً: لا و1000 لا لبداية الدراسة في الجامعة وهي مازالت تحتوي على أبواق النظام السابق.

 

*حنين المجبري : (طالبة جامعية) لا أوافق على عودة الدراسة لأن شبابنا في الجبهات ولا زالت ليبيا لم تتحرر بالكامل وهذا سبب رئيسي لمنع عودتها.

 

*نادين الشريف :(طالبة جامعية) أنا لا أوافق ،إنني أرى إنه لازال هناك شباب في الجبهات وهم في الأساس طلاب الجامعات، كما أنني لا أعتقد أنه كما إدعوا أنهم سيتم استدعائهم لبدء دراستهم ، أرى انه أمر في غاية الخطأ لأن الشباب هم من يجابهون الجبهة ليل نهار ونعتبر هؤلاء الشباب هم من حرروا ليبيا ، وإن رجوعهم أمر في قمة الخطأ لأن في ذلك الحين ستكون الجبهة غير محمية ،كما إنه لو بدأت الدراسة وهم غير موجودين هذا قرار لا يحق لنا اتخاذه بل لابد أن ننتظرهم  إلى حين رجوعهم بخير.

 

*حسين العوامي : (طالب جامعي) أنا لا أوافق على عودة المدارس لأن الحال في البلاد ليس مستتب وكما أن الأمن في البلاد ليس آمن ، والمناهج متعلقة بالنظام المخلوع .
لا … لان الوضع داخل بنغازي غير مستتب أحد أسباب أولياء الأمور : لا استطيع ترك أبنائي في المدرسة , إلي أن أكون معه .
أولياء الأمور أغلبهم في الجبهة. أولياء الأمور أغلبهم استشهدوا ولا يوجد أحد ينقل الطالب إلي المدرسة. المنهج غير مريح. أغلبهم خارج بنغازي. الراحة النفسية غير مهيئة للدراسة. الظروف المادية زيرو. *الآراء عبر الفيس بوك *زهرة المرج : ( طالبة )
كيف يتم تنزيل قرار كيف هذا ، نحنا من 17 _2 من قيام الثورة ماشفنا المدرسة ولازم يديروا قرار موحد ، نحنا المنطقة الشرقية ومصراته والجبل الغربي ماقريناش من بداية الثورة مش كيف طرابلس نرجو من المجلس الانتقالي التوضيح وهناك عده مشاكل زى الطلبة اللي مازالوا في الجبهات والناس اللي بيوتها تهدمت لازم المجلس يطلع على القنوات الليبية ويوضحلنا الفكرة كيف؟ *  طرابلسية حرة يا زهرة المرج حتى إني زيك وهلبا زيك في طرابلس ماشافوش المدرسة من يوم 17 فبراير واللي مشوا نجحوه بالتكليس حني إلي كنا معرضين للخطر ويعتمد لهم نتائجهم إلي مالهاش أصل أني شهادة ثانوية والمدير بعتلي للحوش قبل الامتحانات النهائية وقالي تعالى وقع ونحسبولك الفترة الثانية زى الأولى لأني مادرتش امتحانات الفترة الثانية يعني انجح من غير ما تقرى واني واجعني هلبا الظلم إلي بيديروه كان اعتمدوه لهم نتائجهم. * ليبية أنا أدرس فى خاصة فى النظام السابق لا استطيع التكملة بهذه المدرسة وأريد الالتحاق بالمدارس العامة لان طول عمري نقرا فى العامة إلى السنة التاسعة ألا أن الشهادة الإعدادية لم يتم قبولها في الثانوية العامة لان الدرجة غير مقبولة بالنسبة لهم وخاصة غالية وكل سنة تزيد في سعر وأنى منقدرش نكمل ياريت يتم البحث في الوضع هذا ويوضع فى الاعتبار أرجو الرد علية من خلال كلامه من المجلس الانتقالي. * ليبية حرة الدراسة في الوقت الحالي ليس وقتها والجبهة مازالت ساخنة مافيها باردة ،الناس قاعد أتموت والمدرسين والطلبة فى جبهات ومعلمات ترملنا وأزواجهن استشهدوا في الجبهات وأطفال تيتموا …… (مش وقته القرايا).

 

 

استطلاع :مرتاحة الحوتي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق