]]>
خواطر :
كن واقعيا في أمور حاتك ولا تلن مع المجهول وتأنى في معالجة أهوائه ، فما من رياح تكون لصالحك   (إزدهار) . لا تستفزي قلمي وساعديه على نسيانك..سيجعلك أبيات هجاء تردد في كل مكان و زمان..أضحوكة وعناوين نكت في الليالي السمر ..سيجعلك أبيات رثاء و قصائد أحزان تُتلى على القبور و على الأموات.   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المعارضه ادب ..

بواسطة: هانى واصل  |  بتاريخ: 2013-05-07 ، الوقت: 09:36:10
  • تقييم المقالة:

المتابع للمشهد السياسى الحالى فى مصر وما يدور فى العلن على رؤوس الاشهاد وما يجرى  خلف الكواليس بين التيار الاسلامى الحاكم واتباعه  والتيارات الاخرى المتطلعة للحكم وخدامها ، يجد اننا قاب قوسين او ادنى من التصادم الذاتى بين الجهتين بعد ان انعدمت كل طرق واساليب التلاقى الفكرى .

الثورة التى كان يجب ان تهذب الاخلاق وتطيب القلوب وتسمو بعقول شبابها الذين ادهشو العالم كله بأخلاق ميدان التحرير .. صارت هى نفس الثورة التى اخرجت كل ما هو نتن الرائحه من عقول ومرضى قلوب شبابها ، هى ذاتها نفس الالسنه التى كانت ليل صباح تنادى بتحرير العقول والالسنه ( حتى نسمع منهم معسول الافكار وادب الحوار ومنطقية التفكير وجدية العمل ) هى ايضا نفس الالسنه التى طفحت علينا ما طفحته من جهل الادب فى الحوار والنقد والمعارضه  حتى  غرقنا فى بحور ظلماتهم ، وصار جليا لكل ذى لب انها لاتعرف شيئا عن ادب المعارضه ولا ادب الحوار ولا منطقية التفكير .

المعارضةتعني بداهة رفض سياسات معينة والتطلع الى اصلاحات او اوضاع جديدة معينة. وتعني الحق في السعي الى تحقيق هذه الغاية باساليب مختلفة.

ولكنالمعارضة في الفكر السياسي وفي الواقع العملي في كل دول العالم هي في المقام الاول «ادب». بمعنى ان هناك آداب وقيم واخلاقيات محددة يجب ان تلتزم بها في فكرها وفي ممارساتها العملية.
من ادب المعارضة،

(1). ان تكون «معارضة وطنية» بمعنى الكلمة، بأن يكون ولاؤها أولا وأخيرا للوطن ايا كانت رؤيتها لهذا الوطن وما يجب ان يكون عليه. وان تكون اهدافها وغاياتها ومطالبها وطنية هدفها خدمة المصالح الوطنية العامة، لا خدمة مشروع لدولة او قوة اجنبية ، وقبل كل هذا ان لا تكون المعارضه لمصالح شخصية..
(2). ان تلتزم بأسس وقواعد العمل السياسي السلمي. لا ان تلجأ الى العنف أو التخريب أو الارهاب او حرق المحاصيل الزراعيه، او ترويع الناس في بيوتهم وفي عملهم أو تعرض حياتهم للخطر في الشوارع والطرقات.
(3). الا تثير الفتنة في المجتمع او تقسم صفوف ابناء الوطن او تثير الاحقاد والكراهية بينهم.
 لأن المعارضة الوطنية توحد الشعب وتنشد الصالح العام للكل، وان لم تفعل ذلك، فلن تكون معارضة وطنية بالمعنى الجامع لكن ستكون قوة طائفية.
(4) الا تقدم على أي عمل يضر بمصلحة وطنية عامة، والا تقدم على أي شيء يمكن ان يضر الاقتصاد الوطني او مصالح العباد. بالعكس، من ادب المعارضة وخصوصا في اوقات الازمات ان تحمي الاقتصاد الوطني وان تسهم في أي جهد يعين البلاد على تجاوز الازمة.
هذا من ادب المعارضة لأن المعارضة الوطنية تبني ولا تهدم .. تحمي ولا تدمر.
(5). ان تحفظ سيادة وكرامة واستقلال بلدها ، وان تنتفض في مواجهة أي تهديد تتعرض له.
لهذا، ليس من ادب المعارضة ان تستنجد بأجنبي ، أو تستقوي بقوة خارجية، او تستعدي قوى اجنبية على بلادها أو تحرض على انتهاك سيادتها والتدخل في شئونها.
(6). ان تحترم ارادة الشعب كما يعبرعنها ابناء الشعب في مجموعهم . ليس من ادب المعارضة في شيء ان تضع المعارضة نفسها في مواجهة ارادة قطاع كبير من الشعب او تخرج عنها او تتحداها.هذه هى الديموقراطيه
هذه بعض من آداب المعارضة.
وبالمناسبة، مثل هذه الآداب متعارف عليها في كل دول العالم التي تسمح بالمعارضة اساسا وتسمح لها بممارسة عملها بشكل منظم.
ومن المتعارف عليه ايضا في كل دول العالم ان أي معارضة تتجاوز حدود الأدب بهذه المعاني وتتصور ان المعارضة ما هي الا «هز اكتاف»، يجب تعليمها الادب ووقفها عند حدها. وفي كل الدول ، هناك من القوانين والتشريعات ما يضمن للمجتمع الحماية من هؤلاء «الصيع» الذين يتجاوزون حدود الأدب.هم يعرفون انفسهم جيدا ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق