]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بفعل شرب الويسكي يمكننا ...

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-07 ، الوقت: 06:08:41
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

عبد الحميد رميته , الجزائر

 

 " بفعل شرب الويسكي يمكننا ... " :

 

في إحدى المدارس الأمريكية أراد الأستاذ أن يبين للتلاميذ مخاطر الكحول , فأتى بدودة ووضعها في كوب , ثم سكب عليها البعض من الكحول فماتت الدودة , فقال لهم الأستاذ عندئذ " ماذا تستنتجون ؟" , فأسرع أحد التلاميذ بالرد قائلا " بفعل شرب الويسكي يمكننا أن نتخلص وبسهولة من الدودة الموجودة في المعدة " !!! .

 

تعليق :

 

1-الكحول الإتيلي أو الإيتانول الذي صيغته الكيميائية هي C2 H5 O H  , هذا الكحول هو الذي يمكن أن يستخدم كوقود ( كنا في الجزائر نطبخ على ناره في الستينات وبداية السبعينات ) . وهذا الكحول هو كذلك الذي يباع في الصيدليات ليستخدم كمعقم أو لأغراض طبية وصحية أخرى , وهو الذي يستخدم ضمن العطور الكحولية التي تستعمل من طرف الرجال أو النساء كزينة توضع على الجسد أو على الثياب , وهو أخيرا المادة المسكرة في أي خمر مخفف أو مركز . إذن الخمر هي باختصار عبارة عن محلول الإيتانول , ومنه فإذا وضعنا مثلا كمية من الكحول كبيرة أو صغيرة في ماء حصلـنا على محلول كحول أو على خمر مركز أو مخفف .

 

2- يباع عندنا في الأسواق الجزائرية مشروب ( مصنوع من الشعير )  مكتوب على القارورة التي تحتوي عليه " بدون كحول " , لكن :

     ا- هذا المشروب معبأ في قارورات تشبه إلى حد كبير قارورات الخمر .

    ب- لا يتناول هذا المشروب ( في المقاهي ) في الكثير من الأحيان إلا المعروفون بانحراف سلوكهم وإدمانهم على شرب الخمر و ...

    جـ- أنا أعرف أشخاصا قاموا بتجارب مخبرية كيميائية على هذا المشروب وتأكدوا في النهاية من أنه يحتوي على كحول , أي أنه خمر , وأنه حرام .

ومنه فأنا أكاد أجزم بأن المشروب خمر وهو حرام , ومنه فالواجب على أي مسلم أو مؤمن أراد السلامة لنفسه في الدين وفي طيب المأكل والمشرب و ... أن يبتعد عن تناول هذا المشروب . والغريب أن الذين يتـناولون هذا المشروب يتركون عشرات الأنواع من المشروبات الحلال بيقين ولا يعجبهم إلا هذا المشروب !!!. ومنه يا ليتَ الذي يشربه يتذكر بأنه يجب أن يراقب الله في نفسه وأن يعلم بأن الله لا يُـخدع في أي وقت من الأوقات , وأما الناس فإنهم قد يُـخدعون لمدة معينة ولكنهم لا يمكن أن يخدعوا على طول الأزمنة وفي كل الأوقات . وليعلم الذي يتناول هذا المشروب أنه في النهاية إنما يخدع نفسه بالدرجة الأولى.

 

3- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما جعل الله شفاءكم فيما حرم عليكم " , ومنه لا يجوز ثم لا يجوز التداوي بتناول الخمر أو الكحول . ومنه إذا قيل لنا " هناك طبيب ينصح مريضا ما بتناول الخمر من أجل الشفاء من مرض بعينه " , فإنني أعتقد أن هناك أحد احتمالين :

       ا- إما أن الخبر كاذب أساسا .

      ب- وأما عن صح الخبر , فإنني أعتبر بأن هذا الذي يسمى طبيبا هو ليس طبيبا بالفعل , أي أنه لا يحترم الأمانة العلمية ولا يلتزم بآداب وأخلاق الطب والأطباء , وهو متعد على كل القوانين والشرائع الأرضية أو السماوية ( متعد على شرع الله وكذا على كل القوانين الأرضية والسماوية ) . لذلك فلا يليق أن يعطى لهذا الشخص لقب " طبيب " أو " حكيم " .

 

4- وأما التداوي ببعض الأدوية التي فيها أو في تكوينها نسبة من الكحول كبعض المهدئات أو المسكنات التي تعطى لبعض مرضى الأعصاب أو لبعض المرضى النفسانيين أو ... فهو جائز عند الكثير من العلماء من باب أن الضرورات تبيح المحظورات , لكن مع جملة ملاحظات :

        ا- هذا الدواء يجب أن يعطيه للمريض طبيب مؤتمن .

       ب- الكحول المستعمل في هذه الأدوية يستعمل فقط كمذيب جيد لبعض المواد الصلبة التي لم تذب في الماء ولكنها قبلت الذوبان في الكحول , أي أن الشفاء يتم بإذن الله لا بسبب الكحول الحرام , ولكن بسبب المواد الصلبة التي أذيبت في الكحول  , ومنه لا يعتبر هذا تداويا بحرام .

       جـ- بعض الأطباء المسلمين يبحثون حاليا عن سوائل أخرى حلال يمكن أن تستخدم كمذيبات حلال في تلك الأدوية , عوضا عن استعمال الكحول كمذيب .

 

5- قال بعض العلماء بأن الله يوم القيامة يعاقب ( بغض النظر عن العقوبات الدنيوية من قصاص وحدود وتعزير ) أكثر على المعاصي غير المرغوب فيها عادة وطبعا , وأما المعاصي المرغوب فيها طبعا وعادة فإن الله يعاقب عليها يوم القيامة بشكل أقل .

والمثال على النوع الأول من المعاصي شرب الخمر التي لا يرغب في تناولها الشخص السوي وصاحب الفطرة النظيفة والسليمة , ومنه فإذا وجدنا شخصا يشرب الخمر فكأنه فرض على نفسه ما لا ترغب فيه وأكرهها على ذلك ومنه فعقوبته عند الله أشد . وأما المعاصي من النوع الثاني فالأمثلة عليها كثيرة جدا , منها السرقة والكذب والزنا و ... إن الواحد منا مثلا يحب أن يسرق ولكن خوفه من الله هو الذي يمنعه بالدرجة الأولى , وكذلك كل واحد منا يتمنى لو يزني بنساء ولكن الخوف من الله هو الذي يمنع الواحد منا حتى عن أن ينظر إلى وجه امرأة بشهوة أو يمس ولو شعرة من رأسها أو ... , وكذلك الواحد منا يتمنى لو أنه يكذب ليحقق لنفسه مصالح دنيوية أو ليدفع عن نفسه مضار دنيوية ولكن بسبب خوفنا من الله وطمعنا في رحمته فإننا نمتنع عن الكذب , وهكذا ... ومن أجل أن هذه المعاصي محببة للنفس الإنسانية ومرغوب فيها من طرف كل إنسان بصفة عامة , فإن الواحد منا إذا غلبته نفسه وارتكب معصية من هذه المعاصي فإن الله يعاقب عليها يوم القيامة بشكل أقل بإذن الله تعالى .

 

6- الخمر كما هو معلوم بداهة في ديننا هي أم الخبائت لأنها يمكن أن تجر إلى الخبائت جميعا . يمكنك ان تسرق فقط , ويمكنك أن تزني فقط , ويمكنك أن تترك الصلاة فقط ( مع أن هذه كلها معاصي ) و... , وأما الخمر فإنك إن شربتها فإن شربك لها يمكن جدا أن يؤدي بك إلى أن تفعل كل الجرائم الأخرى كالقتل والزنا والسرقة و...

 

7- شارب الخمر عندما يسكر يصبح في هيئته وتصرفاته وسلوكاته ( أثناء السكر ) كالحيوان أو أضل والعياذ بالله تعالى , نسأل الله أن يحفظنا ويعافينا .

 

8- يعتقد بعض أنصاف الرجال أنهم بشرب الخمر أو بتـناول الدخان أو ما شابه ذلك هم يقدمون الدليل القوي على رجولتهم ... والحقيقة أن المعاصي لا علاقة لها بالرجولة لا من قريب ولا من بعيد , بل إنهم بشرب الخمر وتناول الدخان هم يؤكدون على أنهم مغفلون وأنهم " مراهقون " وأنهم عبيد أهوائهم وشهواتهم ليس إلا

اللهم غلبنا على انفسنا وعلى الشيطان , آمين .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق