]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لطفا اخي العربي اسرائيل تدمر وتقتل والانظمة العربية غير متاحة حاليا!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-05-06 ، الوقت: 22:48:56
  • تقييم المقالة:

 

يقول كبير من زمرة الصهاينة قبل ايام عندما سئل عن الضربة التي وجهتها دولة الكيان العنصري لسوريا العربية بأن والده اوصاه وصية مفادها ان الاولوية القصوى هي لامن الدولة العبرية وحماية مواطنيها .. ويقول احد القادة العرب اثناء مروره بجملة من الصحفيين  ردا على نفس السؤال السابق بأن النظام السوري يجب ان يرحل !!! فما تلك المفارقة بين التعبيرين  هل تعابير قادتنا  اضحت بخانة الدعم الصهيوني لسياستهم العنصرية المقيتة ام ان الفكر والاحساس القومي لدى اولئك القادة لم ينضج بعد ليكونوا مؤهلين لقيادة شعوب  فتحت نصف العالم بذاك الزمن  الاغر , طبعا اخي المشاهد والمتابع العربي الاصيل الذي يضنيك ما تراه وتلمسه من تصرفات القادة ببلادك من افعال باتت مشينة وهزيلة لاتمثلك ولاتمثل تاريخ مضى اساسه القوة والعز والمجد , ولكننا بالعودة  الى الضربة الجوية التي قادتها دولة الطغيان والعنصرية على سوريا الشقيقة نلاحظ ان اغلبية العرب تفاجئوا بعد يوم كامل بما حدث على الارض العربية من تدمير وقتل وكأن الاخبار مازالت  ترسل عبر الحمام الزاجل  والسبب واضح وضوح العيان حيث تحول الاعلام العربي لاداة تنقل المهاترات الداخلية والمنافسات السلطوية وابتعدت عن المتابعة الحثيثة لقضايا الامة المصيرية التي يجب ان تكون  هي المحور الرئيسي والاهم بموائد الاعلام بجميع تفرعاته وانواعه , والدليل واضح وضوح الشمس على ضعف الاعلام العربي الموجه لقضايا الامة فما بين محطات فضائيية لاتنقل الا الاهازيج والمسابقات الغنائية وبين اخرى تتحدث عن قضايا  خلقت مع الانسان بكل مكان لاتؤثر على مستقبل امتنا او تعالج قضايانا باي شكل كان وكأن اعلامنا هو مجرد  مسرحيات نصها ضعيف واهدافها بعيدة كل البعد عن طموحات وتطلعات المواطن العربي ... ولكننا بالعودة لموضوعنا الرئيسي وهو الضربة الهمجية على الارض العربية السورية من قبل اسرائيل المتغطرسة العنصرية نلاحظ ان دوافع ذلك الكيان الصهيوني مهما كانت  يجب ان لا تنظر لها الانظمة العربية بمنظور المبرر والمؤيد  فقضيتنا الجوهرية هي مع النظام السوري القومي وليس مع اولئك السفلة الملاعين , ولكن ما يؤسفنا ان قادتنا  ركبوا ركب العماله وساقوا شعوبهم  وقضايانا لسوق النخاسة ,  فالى متى تبقى اسرائيل تدمر بفلسطين وسوريا وماسيأتي لاحقا وقادتنا مشغولون بما يتناقل بوسائل الاعلام الغربي بين واشنطن وبرلين ولندن , والى متى هذا السكوت القاتل المدمر   من قبل القادة على قضايا امتنا وعلى عنجهية الصهيونية العالمية التي تتزعمها اسرائل , ولماذا لايتخذون من قادة الصهيونية مثالا بالانتماء والولاء المطلق لقضاياهم ام انهم تعاهدوا  على دعمهم وتنفيذ سياساتهم فقط ونسوا تاريخهم وهموم شعوبهم , ولكنني اقولها بكل صراحة لكل مواطن عربي يتألم  بما تقوم به اسرائيل من قتل وتدمير واغتصاب للاراضي : لطفا اخي العربي  اسرائيل تدمر وتقتل والانظمة العربية غير متاحة حاليا!!!!

 

nshnaikat@yahoo.com

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-05-07
    رائع ايها الناجح

    لقد كتمت صوتا , فاطلقته أنت كلمات
    غير متاحة ,, وان يتيحوا لها ابدا ,, ولن يعرفوا يمكن معنى الإتاحة أصلا!!!!!
    بارك الله بكم وبفكركم المضيء اتلمستهدف تماما للواقع
     طيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق