]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تأملات لمن كان له قلب؟

بواسطة: مجحود شمسان  |  بتاريخ: 2013-05-06 ، الوقت: 22:07:54
  • تقييم المقالة:

هل لديك الجرأة للإجابة دعنا نــــرى ؟؟
لماذا يصعب علينا قول الحقيقة بينما لا يوجد أسهل من قول الباطل ؟
لماذا نشعر بالنعاس ونحن نصلي . . .ولكننا نستيقظ فجأة ونشعر بالنشاط فور انتهائنا من الصلاة ؟
لماذا نسهر الليل كل يوم من اجل مباراة في كرة قدم أو مشاهدة فيلم أو مجالسة صديق ولا نسهر بقراءة القران أو الصلاة ؟
لماذا نستيقظ مبكراً من اجل العمل ولا نستيقظ من اجل صلاة الفجر ؟
لماذا نخشى مراقبة الناس و لا نخشى مراقبة الله ؟
لماذا ننفق الأموال الكثيرة للمتع و الرحلات مع أنها زائلة ونبخل بالصدقات علي الفقراء مع أنها هي الباقية ؟
لماذا يصعب علينا الكلام عن الله تعالى وأمور الدين ويسهل علينا الكلام عن باقي الأشياء ؟
لماذا نقول أننا نحب الله ونحن نعصيه . . ؟
ونقول أننا نكره الشيطان ونحن مطيعين له ومطأطئين رؤسنا لجنده ؟
لماذا نحس بالملل عند قراءة مقال ديني ونشعر بالفضول عند قراءة مقال عن أي شيء آخر ؟
لماذا نمسح الرسائل الإلكترونية . . . التي تتحدث عن الأمور الدينية ونقوم بإعادة إرسال الرسائل العادية ؟
لماذا نحب سماع الأغاني بسياراتنا. . . . . . . ؟؟! ! ! ونكره سماع القرآن فيها . . . ؟
لماذا نرى أن المساجد أصبحت مهجورة. . . . . وأن المقاهي والإستراحات والملاهي أصبحت عامرة ؟
لماذا لا نحب الذي ينصحنا ويريد لنا الجنة. . ! ؟؟؟ ونبتعد عنه ونحب الذي يقودنا إلى الهلاك ونتقرب منه وإذا فقدناه نبحث عنه ؟
لماذا نذكر عيوب الناس وننسى عيوبنا ؟
لماذا نبكي من اغنية صد وهجر ولوعة ولا نبكي من خشية الله
لماذا نغضب إذا أنتهكت حرماتنا ولو بكلمة. .! ! ولا نغضب من إنتهاكنا لحرمات الله ؟
فكر بالأمر هل ستفكر فيما قرأت ملياً ؟؟
هل ستحاول أن تغيّر حالك . . ؟؟
أم ستكون إمعة وتقف ببغاء تردد وتتبع غيرك ولا تعرف أن تقود أحداً بنفسك وهل سترسل هذه الرسالة لأصدقائك ؟
أم أنك ستتجاهلها وتعاملها كأي رسالة دينية أخرى ؟
ضع شيئاً واحداً في بالك فقط هو أن الله يراقبك وستموت وحدك وسوف تسأل وحدك
وستبعث وحدك وستدخل الجنة أو النار وحـــــــــــدك فمالك ومال للناس ماذا يفعلون
إنج بنفسك فطالما حرصت فيما فات أن تلبي رغبات نفسك فمؤكد لو أن نفسك تتحدث لقالت أرجوك لا تلقيني في النار دعنا نرى إن كان باستطاعة الشيطان أن يتصدى لشيء كهذا هذه المرة عندما تصلك هذه الرسالة ، قم بالدعاء للشخص الذي أرسلها لك لن يكلفك الدعاء شيئاً بل سيأتيك بالثواب الجزيل "
فهناك ملك إذا دعوت لأحد بظهر الغيب: ردد وراءك وقال ولك مثل ذلك فهل ستفعل؟ ولا تنس أن تعيد إرسال هذه الرسالة فتكون كصدقة جارية لجميع أصدقائك ، ليقوموا بالدعاء لك دعنا نستمر بالدعاء لبعضنا البعض "
(سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم )
( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)
أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق