]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لم يعد يرغب في شيئ

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-05-06 ، الوقت: 20:38:11
  • تقييم المقالة:

صور باهتة على حواف غيمة رمادية تتسلق افق المنحدر الآوي في دحرجة كئيبة لجسد مهتري عبتا وعبطا اراد ان يصعد الجبل ..رجلاه متثاقلة ..يرفعهما بجهد ..مادا يريد ان يقول ؟هل يريد ان يثبت شيئ؟ ماهي معركته ؟ من يقاتل ..لقد باع دونكشوت حصانة الأعجف ..وسرح خادمه سانشوا انه حمال في سوق الخضار ..ولا احد ادرك سر غيبة غودو ..الدي لم يصل مند ان انطلق ..ربما لم ينطلق ..وربما لم يكن الا اشاعة ..اليس الوجود مجرد اشاعة ممكنة ..
تدثر بعباءة ارتعش ..اغمض عينيه وقال ..لا مجال ..كل احتمال وهم ..
جمع من الفضوليين بحدق اليه ..ينظر اليهم مستغرب يقطب حاجبيه ..وتأفف ..
ويشير باصبعه هناك ....
يضحكون ..لقد كان زعرورة ..يصعد كومة من القمامة ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق