]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأم تشتاق إلى ولدها أو ابنتها

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-06 ، الوقت: 12:52:46
  • تقييم المقالة:

الأم تشتاق إلى ولدها (أو ابنتها):

وتحب دوما أن تزوره أو يزورها-مهما كان كبيرا - , وتقنعُ ولو برؤيته وتكليمه ولو لدقيقة واحدة .

هذا هو قلب الأم وهذه هي طبيعتها وهذا هو شعورها الذي يجب أن يُراعى من طرف الولد مهما كان كبيرا أو متزوجا وله أولاد .

إن رؤيتها لولدها وتكليمها إياه من أعظم أمنياتها , وهو أغلى عندها من الدنيا وما فيها .

وليعلم الإبن أنه إذا قال : " لماذا أُتعب نفسي من أجل أن تراني أمي لدقائق أو تكلمني لدقائق ؟!" فإنه يُثبت بذلك جهلَهُ بالدين وبطبيعة المرأة (عموما والأم خصوصا ) وعقوقَه لأمه في نفس الوقت .

ولينظر كل ابن (وكل بنت) إلى قصة " جريج " مع أمه , التي حكاها رسول الله والتي جاء فيها :" أن أمه طلبته مرة ثم ثانية ثم ثالثة وهو في صومعته لرؤيته ولو من بعيد وللتحدث إليه ولو للحظة , فقال في كل مرة أو في كل يوم : رب أمي وصلاتي ,ثم قدم -اجتهادا منه وهو مخطئ - صلاتَه على أمه, فدعت عليه واستجاب الله لدعائها .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق