]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحكيــــــــــــــــــــم واليافــــــــــــــع ؟.؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-06 ، الوقت: 09:49:37
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحكيم واليـافع   ؟..؟؟؟؟؟؟؟

قال اليافع يوماً :     ما زلت صغيراً وأجد الدنيا تطيب لها نفسي  .

فقال الحكيم :  ذلك لأنك لا ترى الدنيا على حقيقتها .. ولأن الدنيا لا تراك لقلة شأنك في عينها .

ثم قال اليافع يوماً : أحلامي جميلة ولا أري العيب في دنيا تشتكي منها الناس .

فقال الحكيم : الذي يشتكي لا يشتكي بغير عـلة .

ثم قال اليافع يوماً :  أحاول أن أقطف الأزهار ولكن هناك أشواك تحاول أن تمنعنـي  .

فقال الحكيم : تلك لأن الدنيا بدأت تظهر لك الحقيقة قليلاَ  .

ثم قال اليافع يوماً : تشاجرت اليوم مع أنثى وتمنيت أن لا أراها .

فقال الحكيم : وسوف يأتي يوم تتمنى أن تراها دومـاَ ولا تفقدها  .

ثم قال اليافع يوماً : ضحكت اليوم لأن الحياة ضحكت لـي .

فقال الحكيم : ضحكت لك الدنيا اليوم قليلاَ لتضحك قليلاَ وسوف تبكي لك الدنيا غداَ لتبكي كثيراً .

ثم قال اليافع يوماً : لمـاذا هناك أنثي وهناك ذكر .

فقال الحكيم : الآن بدأت تسأل عن أمر لأن الجسد بدأ يسألك عن أمر .

ثم قال اليافع يوماً :  طموحي أصبحت كثيرة وأريد أن أكون وأن أكون وأن أكون .

فقال الحكيم : الآن أقبلت الدنيا عليك بأثقالها وبدأت تلعب معك لعبتها الخطيـرة .

ثم قال اليافع يوماً : كم تمنيت أن امتلك وأمتلك في هذه الدنيا .

فقال الحكيم : وغيرك كم وكم أمتلك ثم بني ثم مضـى .

ثم قال اليافع يوماً : بدأت نفسي تطالبني بأمور ما كنت أظنها .

فقال الحكيم : وذاك نداء الفطرة .. فيا لها من محـنة أنت في بدايتها  .

ثم قال اليافع يوماً : لماذا أرى الدنيا بدأت تناكفني ولا أراها تطاوعني .

فقال الحكيم : هي الدنيا كذلك ما كانت خالصة مخلصة لأحد لتكون لك .

ثم قال اليافع يوماً : قناعتي أخيراً أن الدنيـا ليست منصفـة  .

فقال الحكيم : يا ليتك تصدق في قناعتك وتكن زاهداَ عن الدنيا .  

 ثم قال اليافع يوماً  : بدأت الأيام مملة تناكف العمر والحياة أصبحت قاسية .

فقال الحكيم :  الآن بدأت تشتكي كما كانت للناس شكوى .

ـــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمــد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق