]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جمعية باب الحوائج ضرورة في مجتمع تنهشه ذئاب الفقر وتكثر فيه الأيتام

بواسطة: علي حسين الجابري  |  بتاريخ: 2011-09-29 ، الوقت: 02:28:11
  • تقييم المقالة:

رغم كل الأحداث التي مرت بالعراق , ورغم كل ما طرأ على الإنسان من تغيير في الطباع والسلوكيات إلا إن ارض الرافدين لا تخلو من قلوب رحمها الله بلطائف رحمته فصيرها مصدر للرحمة فكانت مصداق واضح لعباد الرحمن الذين هم عيون الله التي يبصر بها  ويد الله التي تمسح على رؤوس الأيتام ومن صيرته الضروف الاقتصادية مرتع للعوز والفقر والحاجة .

لعل تلك المقدمة تليق بفتية امنوا بربهم فزادهم الله هدى ونور ودلهم على طريق الرشاد ومن كل هذا أود أن ادخل إلى صلب الموضوع وهو إني وجدت نبتة طيبة ثابتة الجذور طيبة العطور تحمل كل معاني الإنسانية وروح التضامن والتكافل الاجتماعي إنها جمعية باب الحوائج الخيرية ربما يمنحها هذا الاسم شيء من القدسية ويعكس الكثير من عملها ودورها , تلك النبتة الطيبة المتسمية باسم راهب بني هاشم عليه السلام ولدت في عام 2010 ميلادي على يد مجموعة من الشباب المؤمن في قضاء الوركاء كان ولازال مرشدهم ورئيسهم الشيخ ستار الصفراني  معتمد المرجعية الرشيدة في القضاء , هي جمعية تعنى بالأمور الروحانية والدينية والتكافل الاجتماعي  تعتمد على التمويل الذاتي في نشاطاتها المتعددة لها مشتركين كثر يتوزعون بين قضاء الرميثة وقضاء الوركاء وناحية الكرامة يدفع هؤلاء المشتركين مبلغ بسيط وهو أربعة ألاف دينار شهريا والخير في النية والعمل الصالح ولهؤلاء المشتركين حق على الجمعية ككيان فهي بكل أعضائها تتكفل بدفع الصدقة اليومية عن المشترك

لاكمال المقال انقر هنا


مدونة علي حسين الجابري


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق