]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جنوني أنا و كبريائي

بواسطة: إحساس أسماء  |  بتاريخ: 2013-05-05 ، الوقت: 18:00:38
  • تقييم المقالة:

تموج كشعاع ..

 

ضبابية صورتك .. تظهر في ثنايا كتابي .. وعلى مرآتي المصقولة ..   في خزانة أوراقي ..   في عبق زهور الربيع ..
مع أسراب الطيور المهاجرة إلينا .. تلك الصورة أراها حتى بين غيوم الشتاء ..   كشهد تذوب في خيالي .. بلسم يبلل جروحي ..   أو كقطرات ندى سقطت على ينبوع
  جففتُ منابعهُ بخمار أفكاري المتهادية
وأهرب منك أيها المجهول ..
أهرول من واحة صمتي ..إلى خضم الضجيج
فلا استرسل في تتبع .. صورتك المشوشة ..
  كنت ألهو بزهر حروفي الوردية..   بين كفوف كبرياء الصمت
  أتفنن في رسم لوحة الكبرياء على وجهي ..
أنا أنثى .. أمكر على قلبي ..   وأختبئ منك وأفر من ملاحقتك .. أصارع سراب طيفك ..
  و أنت تطاردني وتضحك كالمجنون ..!
  وأنا .. لا أعرف من أنت أيها المجهول.. ؟
من المجنون أنتَ .. أم كبريائي المجنون ..!  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق