]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بدأ قصف سوريا

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-05-05 ، الوقت: 11:10:39
  • تقييم المقالة:

 

بدأ قصف سوريا  محمود فنون  5/5/2013م أوباما يعطي الضوء الأخضر لإسرائيل لقصف سوريا  ويدجن الرأي العام الرسمي العربي ورأي شيوخ السلاطين. يبدو أن التدخل الخارجي لضرب سوريا قد بدأ من زمان ولكنه حتى الآن بالمفرق ومتواتر.  أظن أن هذا لا يرضي شيوخ الناتو بما يكفي ولكن هذا على الطريق المطلوب من قبلهم .  لقد بدأ ضرب سوريا من الخارج.  كلما توصلوا الى معلومات عن موقع الأسلحة والمضادات يذهبون لقصفه.  يتوصلوا بفعل الجواسيس الكثيرين الذين نشرتهم الدول الر جعية والحركات الدينية في سوريا.  ويقدمون المعلومات للتنسيق الأمني.  والأردن سمحت لفعل الطيران الإسرائيلي وبدعم ومشاركة من أمريكا. أمريكا شريك في كل شيء ضد أمتنا العربية .  فيقوم  الطيران الإسرائيلي بالهجمات كما يشتهي وكما تشتهي الرجعيات العربية في الملكيات ومصر ودول الخليج وتركيا والحلف الإستعماري الغربي. يبدو أن هذا القصف يتم على شكل تسلل من أجل أن يتم تمرير الدور الإسرائيلي في الأحداث الجارية في سوريا . غير أن أوباما أراد أن يعلن عن هذا الدور من أجل أن  يفهم الشارع العربي أن  دول الرجعيات العربية تتقبل مشاركة إسرائيل  بشكل طبيعي . ومن أجل أن يمر القصف الإسرائيلي لسوريا  بشكل لا يثير حراك الجماهير العربية . فقد صرح أوباما أن من حق إسرائيل أن تدافع عن أمنها ، عندما سألوه عن القصف الإسرائيلي لسوريا وقال نترك لإسرائيل أن تعلن عن هذه العمليات . أي أنه أعطى الغطاء اللازم  للقصف قبل أن تصرح إسرائيل بشكل رسمي كالمعتاد وكي لا تعلن الرجعيات العربية أي موقف استنكاري . إنها حتى لا تستنكر بل هي تقبل وممتنة للدور الإسرائيلي وشيوخ العهر من قوى الدين السياسي يدعون لإسرائيل بالنصر .  إن قوى القبول كما نرى يوميا تستصرخ التدخل الأجنبي التدميري الساحق  إن قوى الفعل العربي الرافض للتدخل الأمريكي والصهيوني في سوريا لا تبدي حراكا مؤثرا . إن الأمة العربية هي الخاسر الأكبر وفلسطين هي الأكثر خسارة  والنظم العربية والقوى الموالية لها  تتحول الى عبيد لأمريكا وعبيد لإسرائيل . إن إسرائيل هي التي" تنفذ إرادة الله " فهي إذن يدعو لها المشايخ على المنابر  بالنصر علينا كما يدعون لأمريكا  من أجل أن يتمكن الإسلام المريكي الصهيوني من الحكم . سحقا للرجعية العربية وسحقا للحركات الجهادية الرجعية الموالية لها وسحقا لكل القوى العميلة المستخدمة لضرب سوريا وتحقيق الأهداف الإمبريالية . إن قادم الأيام سيبين إن كان هذا القصف سيمر مر الكرام أم أن هناك فعلا مضادا كما نشتهي .  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق