]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفستان قصه قصيره

بواسطة: اسماء ابراهيم  |  بتاريخ: 2013-05-05 ، الوقت: 07:31:58
  • تقييم المقالة:

 

بخطي متثاقله قامت لترتب دولابها فقد شعرت بأنه بحاجه شديده لذلك ففي الفتره الاخيره ازداد احساس الكسل لديها و لم تعد تفعل شيئا سوي الضروريات حتي دولابها الخاص كانت تقوم  بترتيبه بشكل سريع.

كان عليها أن تخرج كل محتوياته و من ثم تقوم بترتيبها بطريقه منظمة حتي يسهل الحصول علي ما تريده منه و قد قررت أن تتخلص مما لم تعد تحتاجه أو تتبرع به لأحدي الجمعيات الخيريه التي تقوم بتوزيع الملابس علي الفقراء , كانت هذه هي خطوتها الاولي و بعد ان انهمكت في الترتيب فجأه وجدته أمامها أنه فستانها القديم الذي ظلت تبحث عنه فتره طويله و لم تجده حتي انهكها البحث فقد كان غاليا عليها يحمل الكثير من الذكريات الطيبه و طوال الفتره الماضيه كان الشك يساورها ما بين أنه قد طار من علي حبل غسيلها أو أن شخصا ما يعرف مدي حبها لهذا الفستان فأراد أن يضايقها فأخذه  لهذا السبب لم تكن تتوقع أنه يقبع داخل دولابها طوال هذه المده.

و بمجرد أن رأته أحتضنته كأنها تحتضن  طفلها الصغير و هرولت تجري أمام المرأه لتضعه علي جسمها و تتذكر عندما كانت ترتديه  فهالها ما رأته فالفستان لم يعد يصلح لها فقد كان وزنها في الماضي خمسه و ستون كيلو جراما أما الان فاقتربت من المائه أخذت تبكي علي ما وصلت اليه فقد مرت بأيام عصيبه و ذكريات مؤلمه جعلتها تنهمك في الطعام لتخرج كل ما بداخلها .

جلست علي الارض و هي لا تزال تحتضن فستانها و تتذكر ما مرت به كيف لها أن تتحمل كل هذا الكم من المعاناه ما بين فراق اغلي الناس و ظلم تعرضت له من الدنيا , تمنت لو عاد بها الزمن عند اخر مره رأت فستانها فشتان في الفارق بين اخر مره رأته و بين هذه المره , فلو عادت للوراء لغيرت الكثير و الكثير و لكن ليس كل ما نريد نستطيع أن نفعله فلو أن حياتنا بها زر العوده لاصلاح خطوه خطأ مثل جهاز الكمبيوتر لتغير الكثير و الكثير و سرنا افضل.

كفكفت دموعها و قامت لترتب ما كانت عازمه عليه و بعد ان أنهت مهمتها كانت تضع ما لم تعد بحاجه اليه في ركن خاص استعدادا للتخلص منه و كان من ضمنه فستانها العائد بعد غياب , جلست علي الكرسي و هي تنظر اليه في حزن فقد كانت تريده مره اخري و فجأه قررت أن تعود كما كانت حتي تستطيع الحصول عليه مره اخري عليها أن تصلح من نفسها حتي تجدها. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • اسماء ابراهيم | 2013-05-14
    الي الاستاذ عبد الحميد
    انا سعيده جدا باهتمام كاتب كبير مثلك بكتاباتي
    و فعلا زي ما بنقول المؤمن دايما منصاف و يجب علينا الايمان بقضاء الله و قدره 
    بس يجب ان احنا منقفش عند احزانا و نحاول نجرب تاني و ربنا يوفقنا جميعا
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-13
    الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره فيه من الخير ما فيه : سعادة وأجرا .

    ثم يجب أن ننتبه إلى أنه حتى رسول الله محمد لم يعطه الله كل ما يحب مع أنه أحب البشر إلى الله تعالى .

    مهم جدا كذلك لو نعود أنفسنا على أن نقلق ونفكر فقط في المشاكل التي نحن سبب فيها أو نحن قادرون عليها ,

    أما الأخرى , أي التي لسنا سببا فيها ولسنا قادرين على حلها فالأفضل أن لا نهتم بها ولا نقلق من أجلها ولا نكثرت لها .

    وفقنا الله جميعا لكل خير . حفظك الله ورعاك ابنتي الفاضلة أسماء  , آمين .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق