]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

التصميم ونظم الاخراج الفني للمجلات/قصي طارق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-05-04 ، الوقت: 20:27:23
  • تقييم المقالة:

 

 

 

التصميم ونظم الاخراج الفني للمجلات

 

(النظام في الفن والتصميم يتجسد في كيفية التعبير عن المفاهيم والافكار من خلال التنظيم الشكلي للمفردات المختلفة ضمن العمل على وفق خصائص محددة تعكس فكرة معينة مرتبطة بخصوصية طابع معين ، وتكون الخصائص الشكلية لناتج العلاقات التنظيمية في التصميم عاكسة لانماط تنظيمية تعبر عن بيئتها ، وتكون ناتجا حضاريا ، وياتي الاختلاف في طابع الصياغة لهذه التنظيمات من اثر تداخل عدة عوامل مختلفة ( ثقافية ، اجتماعية ، دينية، حضارية ، وظيفية ) 

فالفكر التصميمي يستمد مادته الاولية من خلال هذا التداخل ليبتدئ به بناء النظام على وفق الطرق العقلانية في عملية الصياغة ، وما نريد ان نصل اليه هو ان:( العقلانية في التفكير تشكل النظام وتؤسسه وهو غير العشوائية في العمل ، وبالتالي تسير، وتكون طريقة واختيار هذه القواعد محكومة بحركة العقل والفعل الادراكي لتقييم الاشياء)  وهذا هو حكم المنطق ، فعن طريق الحكم المنطقي للعقل تتبلور الافتراضات والحلول التي وضعها التفكير ثم انسجامها مع الواقع، والوقوف في المكان المناسب ضمن السياق الواسع لحركة الادراك ، مع احتفاظ المنطق بامكانية العودة إلى الحركة الجارية للتفكير الحر الذي يدع للمصمم مجالا رحبا للابداع والابتكار من دون انهماك الذهن في الدوران في حلقة مفرغة تحول دون التفاعل وتحقيق الاجابة المبدعة. فالفاعلية العقلية المؤلفة من التفكير الحر والمنطق تسهم في تحديد توجه المصمم نحو الاختيار الصحيح في الظروف المناسبة، ( فيؤلف النظام كلا موحدا ونسيجا من القوى الفاعلة للاجزاء عندما يحقق هذا النظام هدفا وغاية موحدة مستمدة قواعدها الاساسية من جراء التفاعل بين التصميم والعالم الخارجي) ( فالكل لايوجد في الفكر فقط بل يوجد ايضا ضمن خواص العالم الخارجي كشروط ضاغطة، فيكون التصميم ليس مجرد عملية تسجيل للعناصر الحسية او ان الكل التصميمي مجرد جمع للاجزاء التي يحتويها، بل هي عملية للتمكن من الواقع وفهم اسراره والقدرة على بنائه من خلال التفاعل والامكان داخل العالم المرئي)

( ويأتي دور النظام في ابراز ذلك التفاعل وتمظهره في تنويعات التنظيمات الشكلية المعبرة عنه عندما (يمثل النظام الشيء الاساسي للتكوين والانشاء غير الملموس )
 يشير ارنهايم (arnheim) الى ان ( النظام عملية منهجية لتنظيم الكل بفعل ترتيب عناصره الى مايحقق معنى بشكل منظم ومنسق )  

لذلك فان الغرض من النظام هو وجود غاية موجهة وهذا مايتعدى الناتج التكويني الى تحقيق الفعل الابتكاري . 

 


البوستات تصميم قصي طارق 

والكلام

 

التصميم والإخراج الفني

للمجلات العربية

 

رسالة تقدمت بها

غادة حسين العاملي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق