]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الحقد الموروث

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-05-04 ، الوقت: 20:06:21
  • تقييم المقالة:

 

الحقد و الكراهية هما أسوء شعوران في الكون لأنهما يحولان أجمل الأشياء إلى سراب باهت و إلى صورة شيطانية و يقطعان أقوى الرابط بسهولة , يؤدي الحقد إلى اشتعال الحروب و إلى انتشار القتل و الدمار و الفساد و الفتن , أسوء نوع من الحقد هو الحقد الموروث الذي تتناقله الأجيال و ترى رايته مرفوعة في كل مكان.....و عندما لا يحمل أحد الأشخاص هذا النوع من الحقد لأن قلبه لا يمكن أن يمتلك خواص قذرة تمكنه من إيذاء أشخاص بريئين يتلقى هو كل الحقد الذي خزنته الأجيال السابقة و يتحمل وزر أفكار بالية دون ذنب سوى أنه خلق بميول تختلف عن غيره و يبقى على هذه الحال دون أن يعرف طعم الاطمئنان و ينجرح قلبه بشكل مأساوي لا يحدث حتى للمجرمين و السفاحين , أحياناً يتمنى الشخص لو يكون مذنباً حتى يستحق ما يحدث له.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-09
     ابنتي الفاضلة :

    يجب أن نعلم بأن الله يعطينا على العفو عن المسيئين أكثر مما يعطينا حين لا نسامح ولا نعفو , مع أن كل ذلك جائز .


    اللذة التي نجدها عادة في العفو أعظم ( دنيويا ) من اللذة التي يمكن أن نجدها من خلال الانتقام . هذا في الدنيا , وأما في الآخرة فالأكيد أن الله يعطي لمن يعفو أكثر مما يعطي لمن لم يسامح .

    طبعا أنا أتحدث عن العفو عمن ظلمني شخصيا , لا العفو عمن  أساء للإسلام والدين ولجموع المسلمين .

    شكرا جزيلا لك ابنتي الفاضلة والكريمة .
    وفقك الله وسدد خطاك , آمين .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق