]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وهم التقوى

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-05-04 ، الوقت: 19:07:05
  • تقييم المقالة:

النفس امارة بالسوء من تركها بلا تهذيب تمردت وانفلت عقالها وتحولت الى شيزوفرينيا تتماهى في اشكال من التلبس التشخيصي وكأن الفرد يقوم بدور ثمثيلي للقيم السامية فيقف امام المرآة ليقوم بدور الطيب ..الدي يلقي السلام ويربت على كثف اليتيم ..ويميط الأذى عن الطريق ..ويرتدي قميصا ويرتاد المسجد ..ثم يعترف انه متقي ؟
التقوى اتقاء ما حرم الله بغية تمثل ما امر به من صلاح ..اولا استطيع ان اقول ان الأسلام الدين الدي لم يجعل المسجد مكان عبادة فقط ../الأرض لله مسجدا /فمكانة المسجد في رسالته وما يمثله كبعد سوسيولوجي لتفعيل الوعي الأجتماعي نحو بنائيات فوقية او تحتية للأمة ..انه مكان يلتقي فيه المسلمين لتمثل التقوى ..وليس مكان شعيري يتنهي دوره عقب كل صلاة ..
المسلمون يدهبون الى المساجد ..يتوضؤون يصلون ..ويعترفون انهم مؤمنون ..متقون ..
لوكمل امانهم لصفت قلوبهم وصفى عقلهم وشفت انسانيتهم ..لما جاع مسلم ولما عري مسلم ولما سكن مسلم وبات في العراء مسلم ../اليس المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص ../سكن لأخيه ..ملاذ آمن لأخيه ..لقمة طاهرة لأخيه ..مشاورة ونصيحة ..محبة ..
هناك كثير من مظاهر الفصامية في حياتنا ..والأدهى ان الأنحرافات تتخد تسميات مخادعة ..فهداالدب برر الرشوة بحكم الأوضاع المختنقة من سلبيات الوقع ..وقال هي هدية ....
ومن يدعي انه يرقي ليخلص الناس تلبيس ابليس ..وهو تابع غرير لأبليس ..اني رايت احد المرقين يعترف انه لا يحفظ كلالقرآن ..وانه يرقي ..قال انها الهام روحي ..
هدا المدعي لا يفرق بين كرامة عالم وعارف وادعاء ابليسي ..ان من حيل الشيطان التي سنتحدث عنها في مواضيع اخرى ..قدرة الغواية بالوهم ..وهم ينتزون البسطاء بوهم التبرير ..كان يقولوا نحن لا نأخد اجرا لكن نأخد الهبة والهدية ..
كدبوا لقد اكلوا بكلام الله كدبا ...


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق