]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موكـــب طابــــــــور الشبـــاب العســـــــكري !,!!!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-04 ، الوقت: 13:19:00
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

موكب طابور الشباب العسِـكري  ؟.؟؟؟؟

أرى موكب الشباب قــد دنــا مــن ساحــة المجـد

وسواعــد الفتيــة تلاحقــت  بحزمـة اليــد باليــد

والأقــدام تناغمــت وكأنــها تكيــل الكيــد بالكيــد

ومسافـة الجنـد مــن جنــد مقيــد بعزيمـة القيــد

أخذ ورد في سجال يرفض الاختـلاف فـي العـد

جمع توحد مسلكاَ وسلوكـا وعزيمـةَ كأنـه فـرد

ووحدة اللبس تطابقت لوناَ وشكلاَ ينـم بالمجـد

أشبال أسـود تغـادر العريــن لتخيـف كــل قــرد

والأرض تحتهم تفخـر بخطـوة  تهـز  كالرعــد

هـم الأبطـال زينـة الأمـة فيـــا لهــم  مـن جنــد

يفــدون روحاَ ونفساَ والعطاء منهم بغيـر حــد

تدمع العين فرحاَ لخطوات الرجولة  في الفرد

جهاراَ يمشون الخيلاء بغير خوف مـن مستبد

وأم تـزغــرد فرحـاَ بابــن يخـطو برفـقة الأسد

كان الشبـل طفلاَ ذات يــوم والأم أوفـت بعهــد

تقـدم الابـن لوطنـها ليكـون الوطن منيعاَ كسـد

والجيـش ذخــر يحمـي الأوطــان مـن كـل كيـد

ويحمـي العقيـدة  رافعاَ علـم الإسلام  كالطــود

بتكبيـر وتهليـل تطـاعــن الأعــداء فـي الكبـــد

وإعــلاء لتوحيد ينافي الشرك لـرب بغير نـــد

ــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق