]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

أقـــدام فـــــــــوق أجنحــــــــــة الفراشــــــــــة !.!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-04 ، الوقت: 12:13:02
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أقـدام فـوق أجنحـة الفراشـة      ؟.؟؟؟؟

وقفت فوق أجنحة الفراشة لأني أفقد السواقط وزناَ

وأمــــلك روحـــاَ تسمـــو للعـــلا  وتشــرئب شـوقـــاَ

كالأثيـــر رقــة أنـــا موجـــة تتخــ،ـذ الــروح جسمـاَ

أحلــــق  فــــوق حدائـــق  الأحـــلام لأكــــون  فنـــــاَ

قبــــس مــــن الحـــرف  كــــم أهــدي للناس سطــراَ

أمتطــي النــون فرساَ  وأجاري الكاف جـزراَ ومــدا

عالمــي هـــو عالــم الحرف كم يجافي الأدران بعـدا

فجــري أمـــل غيـــر مسبــوق بظــلام  يعكـر فجــرا

وليـلــي غيـــر مقـرون بحــزن يجـــلب العين دمعـاَ

أنـــا البحر فــي أعماقـه يكمـن الحرف قـولاَ وشعراَ

كـــم آتــي مـــن روائع  القـول َلتجدها الناس ســـراَ

ثـــم أفيــض نهــراَ  دون أثــر يمحك الأفعـال وزنــاَ

بعيـــداَ عــن سواحــل  الحـزن أوجـد للناس سحـرا

وأرســل فيـــض المعــاني  ليجتــاز القـلــوب عجبـاَ

مـــزج يتـدفــق ليســـقي مشـــاعر النـــاس خمـــراَ

خـــذني حـــرفاَ ومقـــالاَ ثـــم خـــذني بيانــاَ ونثـراَ

ثــم دعنـي وشأنـي فــإني أحـلق فوق الآفاق حـرا

ــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق