]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القدرات المذهلة للدماغ البشري:

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-05-04 ، الوقت: 11:52:47
  • تقييم المقالة:

 

ما هي المعلومات التي تعتبر عامة أي يجب أن يعرفها أي شخص؟؟...هناك بعض الأشياء التي يعرفها الجميع و القدرات المذهلة للدماغ البشري هي واحدة من هذه الأشياء ,مع ذلك نجد أن معظم الناس لا يفهمون الأمور الأساسية المتعلقة بالدماغ البشري و لا كيف يعمل.

يتميّز الدماغ بالمرونة و هذا لا يعني أنه مصنوع من البلاستيك لكن لديه قدرة مستمرة على تغيير المسالك العصبية و المشابك و الجهاز العصبي و ذلك استجابة للتجارب أو للأذيات...ماذا يعني هذا؟؟..هذا يعني أن الدماغ البشري لا يبقى على حالة واحدة أو في مستوى معين (الأشياء التي لا يعرفها بشكل طبيعي لديه القدرة على تعلمها) و يستطيع الشخص أن يغيّر دماغه ليحقق أشياء لا يستطيع أن يقوم بها حتى في أكثر الأحلام بعداً عن الواقع.

الدليل..اللاعقلانية: إلى كل الذين يعتقدون أن الدماغ مكون من كل الأجزاء المختلفة المتعلقة بالقدرات المختلفة الموجودة في الأصل...أنت هنا لتنصدم!

يمكنك أن تجري بحثاً سريعاً في الإنترنت باستخدام هذه العبارات (نساء بنصف دماغ) أو (رجال بنصف دماغ) لتتعرف إلى حالات ولد فيها بعض الأشخاص بنصف دماغ و قد يحدث هذا بسبب سكتة infantile strokes  أو عيوب جينية.... هذه الحقيقة ليست مؤلمة بالنسبة إلى حقيقة وجود دماغ كامل لا أهمية لوجوده؟....فقط نصف الدماغ..لكن ما حدث بعد ذلك لا يصدق لكنه يدل على القدرات العظيمة التي يمتلكها الدماغ و على كفاءته و قدرته على التكيف...فما الذي حدث؟ الجواب: أعاد الدماغ تعصيب نفسه بحيث يقوم الجزء الموجود من الدماغ بوظائف الجزء المفقود و ما ينتج عن هذه العملية هو دماغ كامل يقوم بوظائفه...هؤلاء الأشخاص الذين لديهم نصف دماغ يذهبون إلى المدارس و الجامعات ليحصلوا على المعرفة التي تمكنهم من بناء حياتهم و الحصول على وظائف جيدة...و في أحيان كثيرة قد لا يعرف زملاءهم في الجامعة أن لديهم نصف دماغ فقط يقوم بنفس وظائف الدماغ الكامل!! (سبحان الله)...

الدليل...المتقاعد العظيم super pensioner : في كتاب (الدماغ يعالج نفسه) تعرفت على شخص أصبح طبيباً و هو في الثانية و الثمانين من عمره و تدرب حتى بلغ تسعين سنة....هل ستقول أن هذا مستحيل؟؟...إذا لم يعد هذا مستحيلاً فالمستحيل بالنسبة للشخص العاقل هو عدم تصديق الحقيقة ,ماذا فعل هذا الرجل حتى حقق ما يريد في هذه السن المتأخرة؟...أو فلنقل حقق ما عجز عنه ملايين الشباب..الجواب: كان هذا الشخص يقوم بتمارين دماغية (من نوع ألعاب الكمبيوتر) مصممة للمحافظة على قدرات الدماغ أو لإعادة تكييفه لظروف مشابهة إلى النقطة التي لم يفقد فيها أي قدرة (ماعدا السلوك bizarrelyأي الغرابة و خط اليد)...مع أنك قد لا ترغب بزيارة طبيب في التسعين من عمره بدأ تدريبه و هو في الثانية و الثمانين من عمره....لكن أليس جميلاً أن يحدث هذا؟...هذا الرجل ليس الوحيد..ابحث بواسطة محرك البحث عن متقاعدين عظماء و ستجد الكثير منهم.....

الدليل....الاقتراح: أنا واثق من وجود آلاف القصص التي تتحدث عن مرونة الدماغ...و قد يجد الشخص مثل هذه الأدلة في البيئة المحيطة..

وجهة نظري: أنا أفضل الأشخاص المصابين بأمراض دماغية أو بحالات تجعلهم مختلفين و لكنهم رغم ذلك حققوا ما عجز عنه الأشخاص الطبيعيين....


مترجمة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق