]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا يصاحبُ الإنسانُ المسلمُ أحيانا من هو فاسق فاجر أو ظالم متعدي :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-04 ، الوقت: 11:13:51
  • تقييم المقالة:

بسم الله
                              

                                    عبد الحميد رميته , الجزائر

 

 لماذا يصاحبُ الإنسانُ المسلمُ أحيانا من هو فاسق فاجر أو ظالم متعدي :

مع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تصاحب إلا مؤمنا"  ؟! .
والجواب : هناك أسباب عدة أذكرُ منها:
*        
قد لا يعلم الشخصُ أن صاحبه فيه من السيئات مافيه.
*        
قد يعلم أنه لا يصلح - سلوكيا- ولكنه يعملُ حاليا من خلال مصاحبته للآخر من أجل تقديم النصح له ومن أجل إصلاحه ومن أجل إرجاعه إلى جادة الصواب ومن أجل إعانته على الشيطان  .
*       
قد يكون مصاحبا للآخر مداهنة ونفاقا , لأنه يطمع فيه أو يخاف منه , ولأنه يعيش كما يعيش من لا مبدأ لهم في الحياة , شعار الواحد منهم " أنا مع الواقف ولو كان حمارا- أكرمكم الله -". 
*       
قد يكون مصاحبا للآخر لأن الإثنين لهما مصالح مشتركة متبادلة . كل منهما شعاره مع الآخر:
 "
أسكت علي أسكتْ عليكوساعدني في كذا أساعدك في أمر آخر يهمك أنت " , وكل منهما شعاره العام     " أنامستعد للتعاون مع الشيطان إن كان ذلك يحقق لي عرضا دنيويا " . وهكذا...
*       
قد يصاحب الآخر ويسكتُ لا ناصحا ولا مداهنا ولا طالبا لمصلحة دنيوية , ولكن لأنه فقط ضعيفُ الشخصية , فلا يستطيع أن ينصحَ كما لا يستطيعُ أن يُفارقَ
 .


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق