]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعيدوني اليها

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-05-04 ، الوقت: 10:59:29
  • تقييم المقالة:

أحلم بحضنها الدافىء,وأرغب في قبلتها الحنونة.وأشتاق لكلمها الرائع,وأتمنى رؤيتها ولو ثانية وأدعو ربي ليجمعني بها يوم يفر المرء من أمه وأبيه...أعيدوني اليها أخبرها عن حالي وأهمس لها بما يحصل لي ولخّلاني ولأخوتي ولأخواتي.

أحب ان أقول لها بعدها صار البيت صحراء قاحلة ,والأيام تمر علينا ثقيلة وقاسية ولم اعد أشعر بنكهة فنجان القهوة لا في الصباح ولا عند المساء.لم أشعر انني في عائلة فقط الروتين يقتل في قلبي كل الآمال ويحطم كل الأمان وجدران غرفتي تشكو من رّحيلك وحروفي تسكن في حنجرتي كلما ذكرتك ولن انساك ولا حتى لحظة منذ تركتني ورحلت .....

ولا اعتراض على حكم الله ولكنك رحلت باكرا" ونسيت أنني بدونك لا احسن قيادة قطار حياتي..رحمك الله ويا رب تكوني في دار أفضل من دارنا وتعيشين حياة أروع من حياتنا.

أعيدوني الى حضن أمي ولو في قبرها لقد كرهت البعاد عنها وسئمت من كل الدّنيا وأتعابها...

أعيدوني اليها ولكم الاجر والثّواب ولا أريد بعد ذلك شيئا" فقط أريد ان أحيا واموت فوق صدرها...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • خالد اسماعيل احمدالسيكاني | 2013-05-11

    رحم الله امك الحنونة وجميع امهاتنا  .


    الأم .. وما أدراك ما الأم .. إنها إحساس ظريف .. وهمس لطيف .. وشعور نازف بدمعجارف .. وقيل عنها  الكثير الكثير . قيل عنها :-

     

    الأم .. كنز مفقود لأصحاب العقوق .. وكنز موجود لأهل البروالودود ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق