]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في فقه ما بين الزوجين 7

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-03 ، الوقت: 21:40:41
  • تقييم المقالة:

س 121 : ما الفرق بين سجود الرجل والمرأة أثناء الصلاة ؟
يستحب للرجل أن يُجافي بطنه عن فخذيه بحيث لا يجعله فوق فخذيه وأن يُجافي مرفقيه عن ركبتيه . وأما المرأة فيستحب لها أن تكون منضمة في جميع أحوالها .
س 122 : هل يستحب ذكر الله عند خلع الثياب ؟
نعم يستحب ذلك , والجن لا يستطيع رؤية الإنس عند خلع الإنس للثياب بشرط أن يذكر الله بمثل (بسم الله الذي لا إله إلا هو) . وقد يصاب المرء من طرف الجن ببساطة - خاصة المرأة وعلى الخصوص الشابة و الجميلة - لا لشيء إلا لأنه نزع ثيابَه بدون أن يذكر اسم الله تعالى .
س 123 : هل يجوز للمرأة تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض بدون عذر ؟
لا يجوز هذا التأخير بأي حال من الأحوال . أما التيمم في نهاية فترة الحيض أو النفاس عوض الغسل فلا يصح إلا إذا لم تجد المرأة ماء أو وجدته ولم تقدر على استعماله . أما الاعتذار بالأعذار الواهية من أجل أن تترك الصلاة ولا تغتسل أو من أجل التيمم للصلاة بلا عذر مسوِّغ له , فعلى المرأة أن تعلم أنها بذلك عاصية لله رب العالمين .
س 124 : ما أكثر مدة الطهر من الحيض ؟
لا حد لأكثر مدة الطهر , فلو حاضت المرأة ثم انقطع عنها الدم وبقيت خالية من الدم طيلة حياتها , فإنها تعتبر طاهرة أبدا : تصلي وتصوم ويأتيها زوجها بشكل عادي , لكن في المقابل يجب أن تستشير طبيبا لمعالجة نفسها , لأنها مريضة . والمرأة التي لا تحيض لا تحمل , وتعتبر امرأة مريضة وغير طبيعية .
س 125 : ما الحكم في لباس المرأة لسروال ضيق لا يغطيه شيء ؟
حرام عليها إذا ظهرت به أمام رجل أجنبي عنها . هو حرام لأن فيه تشبه بالرجال , ولأنه
– مادام ضيقا- يحدد ما تحته من جسد المرأة , وفي ذلك ما فيه من إثارة لغرائز الرجال الجنسية . والضيق حرام لبسه سواء من طرف المرأة أو من طرف الرجل .
س 126 : ما الحكم في المراسلة بين الجنسين الأجنبيين ؟
مراسلة الفتاة لرجل أجنبي عنها غير منصوح بها مهما اتخذت الاحتياطات المناسبة والتي من ضمنها أن يكون مضمون المراسلة نظيفا , وأن يكون الغرض من الكتابة شريفا , وأن تكون الكتابة بإذن ولي أمر الفتاة . ومع ذلك كله تبقى هذه المراسلة غير مستحسنة , لأنه يمكن جدا أن تكون حسناتها أكثر من سيئاتها . وإذا كان المضمون اليوم نظيفا , وكانت النية اليوم طيبة , وكانت الكتابة اليوم بإذن ولي الأمر , فمن يضمن أن يستمر الأمر على ذلك مع الوقت؟!. وإذا كانت نية الفتاة – في هذه المسألة - غالبا حسنة , فإن نية الرجل ليست كذلك في الغالب لأن رسول الله ما ترك بعده فتنة أشد على الرجال من النساء . وإذا وقع – لا قدر الله – محذور من وراء هذه المراسلة , فالمصيبة تكون أكبر وأعظم على الفتاة أولا . فليحذر الرجل إذن من هذا الأمر مرة ولتحذر الفتاة مائة مرة .
س 127 : هل يجوز لرجل أن يجلس في سيارة أو حافلة أو قطار بجانب امرأة أجنبية بحيث يكون فخذه ملتصقا بفخذها ؟
لا يجوز له ذلك مادام يحس بحرارة الفخذ أو أي جزء من أجزاء جسدها , وليكن واضحا عندنا أن هذا اللمس أخطر بكثير من خطر التقبيل على الوجه . وإذا اضطر الرجل لذلك فلينتبه إلى أن الضرورة تُقدر بقدرها .
س 128 : هل يجوز الكلام البذيء والفاحش بين الزوجين ؟
لا يجوز أبدا لا بين الزوجين ولا بين غيرهما . إن الرجل يجوز له أن يستمتع بزوجته كيفما يشاء
( إلا في الدبر أو أثناء الحيض ) ,كما يجوز له أن يحكي معها وتحكي معه كل ما من شأنه أن يزيد من استمتاعهما ببعضهما البعض . لكن الحديث البذيء الفاحش يبقى حراما بينهما , ومنه فالحديث بينهما عن الجنس والعلاقات الجنسية يجب أن تستخدم فيه إما المصطلحات اللغوية النظيفة وإما الألفاظ غير المباشرة .
س 129 : ما الحكم في صبغ المرأة لأظافرها ووجهها وشفتيها ويديها داخل البيت ؟
صبغ المرأة لأظافرها ووجهها وشفتيها ويديها داخل البيت للزوج أو أمام المحارم من الرجال جائز شرعا , لكنني لا أنصح المرأة به لأنه مُضر بصحتها , ولأن المرأة تضطر إلى إزالته في كل مرة تريد فيها أن تتوضأ للصلاة , ولأنه من جهة ثالثة مُقَبِّح لصورة المرأة في نظر الكثير من الرجال لا مُجَمِّل . والله أعلم بالصواب .
س 130 : هل من الضروري شرعا أن تلبس المرأة الحجاب الشرعي بكامل شروطه أو لا تلبسه ؟
ليس صحيحا ما يقوله البعض من أن المرأة إما أن تلبس الحجاب كاملا ( أي بشروطه الشرعية المعروفة ) أو لا تلبسه . إن الحجاب الذي يتوفر فيه شرط واحد خير من الذي لا يتوفر فيه أي شرط , والتي تلبس جلبابا يسترها حتى الركبتين خير ( وأجرها عند الله أكبر ) من التي تلبس جلبابا لا يستر إلا النصف الأعلى من الفخذين , وهكذا ... والوقت إن شاء الله جزء أساسي على طريق التزام المرأة الكامل بالحجاب الشرعي الذي يُرضي اللهَ ورسولَه .


س 131 : ما هي أهمية الختان الشرعية ؟
الختان سنة للذكور روى ابن حبيب من المالكية : " هو من الفطرة , لا تجوز إمامة تاركه اختيارا ولا شهادته ". وقال الباجي :" لأنها ( أي الشهادة ) تبطلُ بترك المروءة ".
س 132 : إن أسلم بالغ هل يُختن ؟
إن أسلم بالغٌ طُلِب منه الختان عند المالكية . فإن خاف على نفسه , قال بن عبد الحكم من المالكية : " إنه يترُك الختان " , وقال سحنون : " يلزمه أن يختتن " ( أي ولو خاف ) .
س 133 : ما الرأي في قراءة شيء من القرآن في بيت الرجل بعد الزواج ؟
قال بعضهم : يستحبُّ للمتزوج الجديد أن يقرأ سورة البقرة في منزل الزوجية , قبل الزواج أو بعده . ومثل هذه المسائل كما قلت أكثر من مرة ليست توقيفية بل هي مسائل لم يأت نصٌّ بإثباتها ولا بإلغائها , فإذا رأينا أن مصلحةً يمكن أن تتحققَ منها جازت وأُبيحت شرعا بإذن الله.
س 134 : ما الحكم إن وُلد شخص مختونا ؟
إن وُلد مختونا , فقيل في المذهب المالكي : " يجرى عليه الموسى , فإن كان فيه ما يُقطع قُطع ". وقيل : " قد كُفيَ المئونة ".
س 135 : ما هي آداب قضاء الحاجة التي يجب أن نربي أبناءنا عليها من الصغر ؟
يدرَّب الولد على آداب قضاء الحاجة - خاصة بعد دخوله إلى المدرسة - والتي يمكن أن نذكر منها : المحافظة على ثيابه من التلوث , عدم مس ذكره بيمينه إذا بال , تنظيف قبله أو دبره أو تنظيفهما معا بعد قضاء الحاجة , عدم الكلام حين التخلي , عدم البول في مكان مكشوف أمام الناس , غسل اليدين بعد الانتهاء من قضاء الحاجة .
س 136 : ما الذي يترتب على نزول دم الاستحاضة من المرأة ؟
لا يجب عليها الغسل وإنما يستحب فقط , فمن لم تغتسل فلا حرج عليها البتة . وأما الوضوء الأصغر فتعيده المرأة وجوبا .
س 137 : هل المذي طاهر أم نجس ؟
هو نجس , والواجب إذا خرج من القُبل أن يُغسل الذكرُ كله أو الفرج كله , وكذا يجب غسل المكان المصاب على الثوب أو البدن أو المصلى .
س 138 : هل يجوز للمرأة بصفة استثائية وبمناسبة زفافها أن تخرج من بيت أهلها إلى بيت زوجها وهي سافرة ؟
لا يجوز بأي حال من الأحوال . إن الواجب عليها شرعا أن تخرج وهي ساترة لجميع جسدها إلا الوجه والكفين . ولا بأس بطبيعة الحال أن تلبس لباس الزفاف الذي تتوفر فيه شروط الحجاب الشرعي , وأن تفرح كما تفرح سائر المقبلات على الزواج .
س 139 : هل يُختن المولود بعد الولادة مباشرة ؟
يُكره أن يختنَ المولودُ يوم ولادته أو سابعه , قال المالكية : " لأنه من فعل اليهود وليس من عمل الناس". , وقيل : " يختن يوم يطيقُه ", والمعروف طبيا أن الولد يطيق الختان حتى وهو بن بضع أسابيع .
س 140 : ما حكم صيام الحائض والنفساء ؟
لا يصح منها ولا يجب عليها . وإن صامت تكون قد جاعت وعطشت وأثمت في نفس الوقت .

يتبع :...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق