]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في فقه ما بين الزوجين 6

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-03 ، الوقت: 21:36:45
  • تقييم المقالة:

س 101 : ما هي العورة أثناء الصلاة ؟
العورة عند المالكية تنقسم إلى قسمين : عورة بالنسبة للصلاة وعورة بالنسبة للنظر . أما بالنسبة للعورة أثناء الصلاة فتنقسم إلى قسمين كذلك : عورة مغلظة وهي القبل والدبر , فإذا ظهرت في الصلاة فإن الصلاة تكون باطلة ويجب إعادتها مطلقا سواء خرج وقت الصلاة أو لم يخرج .
والثاني عورة مخففة وهي ما بين السرة والركبة , فإذا انكشفت في الصلاة كانت الصلاة مكروهة , وطُلب إعادتها في الوقت فإذا خرج وقتها سقط الطلبُ .
س 102 : ما حكم الإسلام في تنظيم النسل أو تحديده خوفا من الفقر ؟
هو حرام وغير جائز لأن الذي أمر بالزواج هو الذي يتكفل بإذن الله بضمان الرزق .
هذا هو القول الذي يكاد ينعقد عليه الإجماع .
س 103 : ما هي فرائض الغسل ؟
يلزم الغسل من أربعة : خروج المني وظهوره , دخول رأس الذكر في الفرج , الاحتلام إن رأى المحتلِم ماء , انقطاع مدة الحيض والنفاس . وحقيقة الغسل هي تعميم ظاهر الجسد بالماء . وفرائضه عند المالكية خمسة هي : النية , الموالاة مع الذكر والقدرة , الدلك , تخليل الشعر , وتعميم الماء .
وتساهل فقهاء آخرون فلم يفرضوا الدلك .
س 104 : من لم يجد ثيابا يستر بها عورته أثناء الصلاة , ماذا يفعل ؟
يجب على المسلم أن يستر عورته المغلظة (من الرجل: القبل والدبر , ومن المرأة : الإليتان والفخذان والعانة ) أثناء الصلاة , مع القدرة على الستر . فإن لم يستطع صلى عريانا , وصلاته صحيحة بإذن الله . وإذا علم المصلي أن هناك من يعيره ما يستر به عورته فلم يستعره وصلى عريانا بطلت صلاته . وإن وجد ساترا نجسا أو حريرا فصلى عريانا بطلت صلاته كذلك , لأن الواجب ستر العورة بواحد منهما , والحرير مقدم على النجس.
س 105 : ما الرأي في تـناول حبوب تأخير الحيض في رمضان بالنسبة للفتاة البكر؟
بغض النظر عن الحكم الشرعي : جواز أو كراهة أو حرمة تناول هذه الحبوب , فإن الشيء المؤكد طبيا أنه لا يليق بالبكر التي لم تتزوج بعد تناول هذه الحبوب لأنها قد تؤثر على جهازها التناسلي وكذا على الإنجاب في المستقبل , لذا فإننا ننصحها بعدم تناولها البتة . وأما المرأة المتزوجة فلا بأس من تناولها لهذه الحبوب , ومع ذلك فـترك الأمور عادية وطبيعية أفضل لها بإذن الله تعالى .
س 106 : ما حكم الإسلام في منع الحمل بمعنى تحديده ؟
لا يجوز التحديد بمعنى المنع النهائي للحمل إما من البداية أو من بعد وضع المرأة لعدد معين من الأولاد إلا عند الضرورة . ومما يمكن أن يكون ضرورة تأكيد الطبيب المسلم الثقة للمرأة بأنها إذا حملت فإنها تخاف على نفسها أو على جنينها من الموت .
س 107 : هل يجوز للحائض أن تذهب إلى المصلى لحضور خطبة العيد أم لا ؟
نعم يجوز ويسن لها ذلك , والرسول محمد كان يأمر النساء ولو الحيض بذلك لمشاهدة صلاة العيد وسماع الخطبتين وللالتقاء بأخواتها المؤمنات والتعرف على بعضهن والتسامح مع البعض الآخر والتعاون مع الأخريات و ...
س 108 : ما المقصود بالمرأة الأجنبية وبالرجل الأجنبي ؟
الأجنبية هي من يحل للرجل الزواج منها كابنة عمه وابنة عمته وابنة خاله وابنة خالته وزوجة أخيه وزوجة عمه وزوجة خاله وأخت زوجته وعمة زوجته وخالة زوجته . والأجنبي هو من يحل للمرأة الزواج منه كابن عمها وبن عمتها وبن خالها وبن خالتها وزوج أختها وزوج خالتها وزوج عمتها .
س 109 : ما حكم النقاء (أي انقطاع الدم) المتخلل بين دماء النفاس ؟
النقاء المتخلل بين دماء النفاس إن كانت مدته 15 يوما أو أكثر , فهو طهر وما نزل بعده فهو حيض, وإن كان أقل من ذلك فهو نفاس . وتلفق المرأة أيام النفاس بأن تضم أيام الدم إلى بعضها البعض- مع إلغاء أيام الانقطاع - حتى تبلغ أيام الدم 40 يوما , فينتهي نفاسها . وما نزل منها من دم بعد ذلك فإنه يعتبر دم علة وفساد أو دم استحاضة . أما في أيام الانقطاع فتفعل المرأة ما تفعله الطاهرات ( تغتسل بداية وتصلي وتصوم و... ) .
س 110 : ما معنى الوقت الضروري للصلاة بالنسبة للحائض أو النفساء ؟
الوقت الضروري للصلاة له نفس المعنى سواء بالنسبة للحائض والنفساء أو بالنسبة لغيرهما . إن معناه هو الوقت الذي لا يجوز للمسلم أن يؤخر الصلاة عن الوقت الاختياري وحتى يدخل هذا الوقت الضروري إلا إذا كان واحدا من أصحاب الأعذار . فإذا لم يكن واحدا من أصحاب الأعذار وأخر الصلاة حتى دخل الوقت الاختياري كان آثما . ومن ضمن أصحاب الأعذار : الحائض و النفساء . إن كل واحدة منهما إذا طهرت من الحيض أو النفاس في الوقت الضروري وصلَّت في ذلك الوقت فلا إثم عليها .

س 111 : ما الذي يحل للمرأة أن تراه من محارمها من الرجال ؟
يحرم على المرأة ( أو البنت البالغة ) أن ترى من أحد محارمها من الرجال ما بين السرة والركبتين , حتى ولو كان الرجل ابنها أو أخاها أو أباها , ولو من أجل التغسيل والتدليك في الحمام .
س 112 : هل يصح الغسل من الجنابة وللجمعة في نفس الوقت ؟
نعم يجوز ذلك والغسل صحيح , والصلاة بعد هذا الغسل صحيحة بإذن الله , والأجر ثابت كذلك من أجل الفرض ( الغسل من الجنابة ) ومن أجل السنة ( الغسل لصلاة الجمعة ) . وبصفة عامة يصح للمسلم أن يجمع في النية بين نية الغسل الواجب والغسل النفل أو الغسل التطوعي .
س 113 : هل يجوز للصائم أن يفعل مقدمات الجماع مع زوجته ؟
يكره للرجل أن يفعل مقدمات الجماع مع زوجته وهو صائم كما يكره له أن يتفكر أو ينظر بشهوة إلى امرأة أجنبية أو إلى زوجته , لأن ذلك قد يؤدي إلى فساد صيامه بخروج المذي منه.هذا إذا غلب على ظنه أن المذي لن يخرج منه . أما إذا لم يأمن الرجل السلامة من خروج ماء منه,فإن اللمس أو النظر أو التفكُّر يصبح كله حراما .
س 114 : ما هو أقل الحيض ؟
أقل الحيض بالنسبة للعبادة وللصلاة دفقة واحدة ولو للحظة واحدة . ويجب على المرأة من هذه الدفقة الغسل ويبطل صومها . وليس بحيض تلوث المحل بلا دفق إذا لم يدُم . أما بالنسبة للعدة والاستبراء فلا تُعدُّ الدفقة الواحدة حيضا . ولا يسمى حيضا إلا ما استمر يوما أو بعض يوم له بال , ويرجع في تعيين ذلك إلى النساء العارفات .
س 115 : هل إذا انقطع الحيض عن المرأة فيما بين الصبح وطلوع الشمس , هل يجوز لها أن لا تغتسل حتى بعد طلوع الشمس ثم تصلي الصبح قضاء ؟
يجب عليها أن تغتسل بمجرد التأكد من طهرها ثم تصلي الصبح بعد ذلك وجوبا وأداء لا قضاء . ولا يجوز لها أن تنتظر حتى تطلع الشمس لتغتسل وتصلي قضاء .
س 116 : هل يجب على من لم تبلغ أن تستر جسدها أثناء الصلاة كالبالغات ؟
لا يجب عليها أن تستر كل جسدها إلا الوجه والكفين مثل البالغات , وإنما يستحب في حقها ذلك . ونفس الشيء يقال عن الصبي الذي مازال لم يبلغ بعد , إذ يستحب له أن لا يصلي إلا وهو ساتر لما بين السرة والركبتين .
س 117 : ما الحكم في استعمال الحقنة الشرجية في رمضان ؟
عند المالكية لا يفسد الصيام بسريان زيت أو نحوه من المسام إلى المعدة شريطة أن يكون وصوله من الأسفل . أما إذا وصل عن طريق الدبر كالحقن الشرجية فإنها مفطرة بخلاف حقنة الإحليل فإنها لا تفطر .
س 118 : هل يجوز كشف العورة المغلظة حال الوضوء الأصغر ؟
يكره ذلك إن كان المرء لوحده أو مع زوجه , أما إن كان مع محرم أو أجنبي فإن الكشف حرام بكل تأكيد .
س 119 : لقد نذرت صيام أيام معينة في وقت معين,لكن أتتها العادة الشهرية في تلك الأيام . هل عليها قضاء هذه الأيام في أيام أخرى ؟
من نذرت صوم يوم أو أيام معينة فوافقت حيضها أو نفاسها فقد اختلف أهل العلم فيما يلزمها . أما مذهب مالك وفقهاء آخرون فينص على أنه لا يجب عليها شيء : لا قضاء ولا كفارة ، لأن النذر صوم أيام معينة وقد فات بفوات زمانه . وذهب آخرون إلى أنه يلزمها القضاء فقط ، لأن صيام النذر أصبح كالفرض ، والفرض إذا مَنع منه مانع شرعي تجب فيه عدة من أيام أخر . والله أعلم .
س 120 : ما الحكم في إطالة الرجل لشعر رأسه ؟
طول شعر الرأس للرجال هو من سنن العادة للنبي ،ومن فعله من الناس اليوم اقتداءً بالنبي محمد فهو على خير , وكون بعض الفساق يفعله لا يسوغ ترك هذه السنة . ولكن ينبغي عند إطالة الشعر زائداً قليلا عن المنكبين أن لا يخرج إلى شهرة أو نقص مروءة أو تشبه بالمرأة أو نحو ذلك , فإذا وصل الأمر إلى درجة التشبه بالنساء أصبح حراما . وقد يكون قص شعر الرأس-كما قال الكثير من العلماء- في حق الرجل أحسن من إطالته في بعض الأحيان بحسب أحوال الرجال . والله أعلم.

يتبع :...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق