]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يرقيك الغير أو ترقي نفسك أفضل :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-03 ، الوقت: 17:13:15
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

عبد الحميد رميته , الجزائر

 

يرقيك الغيرُ أو ترقي نفسَـك أفضل ؟

 

س : إذا كانت رقية المرء لنفسه ( إن كان مريضا ) مستحبة , فهل يقال نفس الشيء عن طلب المريض لأن يرقيه آخرون ؟ .

أما من حيث الجواز فمفروغ منه , وأما الاستحباب فمسألة خلافية . صحيح أنه يحرم الذهاب عند مشعوذ من أجل التخلص من العين أو السحر أو الجن بطرق غير شرعية , ولكن مع ذلك نقول بأن الخلاف وقع بين العلماء في هذه المسألة أي مسألة طلب الرقية من شخص متفرغ للرقية ويفتح داره أو محله باستمرار ليرقي الناس بمقابل أو بدون مقابل , إذ يقول بعضهم بأن طلب الرقية من الآخرين بالصيغة المبالغ فيها التي نراها اليوم غير محبب حتى لو كان جائزا , ويقولون بأن الأولى ألا يطلب الشخص الرقية من آخرين خاصة إن كان المريض مثقفا وواعيا وكان في كامل قواه العقلية والنفسية والبدنية حيث يرقي عندئذ نفسه بنفسه , وإن لم يكن كذلك فيمكن لواحد من أفراد أسرته أو من أقاربه أو جيرانه المثقف والمطلع على الدين وعلى الرقية الشرعية أن يرقيه . ويستدل بعضهم بجملة أدلة منها حديث عكاشة المشهور فيمن يدخلهم الله الجنة دون حساب,حيث ورد فيه أنهم "لا يسترقون" أي لا يطلبون الرقية من غيرهم،"ولا يتطيرون" أي لا يتشاءمون ،"ولا يكتوون، وعلى ربهم يتوكلون". وقد سأله عكاشه أن يسأل الله أن يكون منهم فقال: "اللهم اجعل عكاشة منهم "،فسأله آخر فقال:"سبقك بها عكاشة! " . والمقصود أن من لا يطلب الرقية يمكن أن يكون ممن يدخلهم الله الجنة دون حساب. وفي الحديث أنهم مع المتشائمين والمكتوين والذين لا يحسنون التوكل على الله . إذن فقد جمعهم النبي صلى الله عليه وسلم في مقام واحد,وكأن الرأي الشرعي يقول عند هؤلاء العلماء (حتى وإن خالفهم غيرهم من العلماء) :"يا مسلم إن استطعت ألا تطلب الرقية فلا تطلبها".وأما أن ترقي نفسك فلا بأس لأن نص الحديث لم يقل"لا يرقون" بل"لا يسترقون " أي لا يطلبون الرقية .

وأسباب إقبال الناس على أن يرقيهم الغير ورفضهم لأن يرقوا أنفسهم بأنفسهم , أسباب متعددة ومتنوعة وكثيرة يمكن أن أذكر منها سببين أساسيـين :

1-جهل الناس بالدين عموما وبالرقية خصوصا .

2-كذب بعض الرقاة وتكالبهم على الدنيا وعلى المال , ومنه فإنهم يحرصون على أن يبلغوا للناس بأن الرقية لن تنفعهم إلا إذا تمت عن طريق هؤلاء الرقاة , وبأنه لا تكفيهم رقية واحدة للشفاء مما يعانون منه من أمراض أو شبه أمراض , بل لا بد لهم من أكثر من رقية أو من 5 أو 10 رقيات . يكذبون على الناس حتى يستولوا على أموالهم ويأكلونها بالباطل والعياذ بالله تعالى. 

والله أعلم .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق